مارتينو يستقيل من تدريب برشلونة عشية فقدان لقب الليغا أمس أمام أتلتيكو مدريد

استقال الأرجنتيني خيراردو مارتينو من تدريب برشلونة بعد فشل الأخير في الاحتفاظ بلقب الدوري الإسباني إثر تعادله مع ضيفه أتلتيكو مدريد 1-1 امس السبت، في المرحلة الختامية.

وقال مارتينو الذي لم يصمد في النادي الكاتالوني لأكثر من موسم \”أريد أن أعلن لكم أنه وباتفاق متبادل مع النادي، لم نعد مدربي برشلونة\” في إشارة إليه وإلى الطاقم التدريبي.

وتأتي استقالة مارتينو، مدرب نيوويلز أولد بويز الأرجنتيني سابقا والذي وقع في تموز يوليو الماضي عقدا لموسمين مع النادي الكاتالوني كخلف للراحل تيتو فيلانوفا الذي استقال من منصبه بسبب تدهور وضعه الصحي، بعد ان خرج برشلونة من الموسم خالي الوفاض حيث خسر نهائي الكأس امام غريمه الأزلي ريال مدريد وخرج من الدور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا على يد أتلتيكو مدريد الذي انتزع امس السبت، أيضا من معقل النادي الكاتالوني \”كامب نو\” لقبه الأول في الدوري منذ 1996.

وحقق أتلتيكو مدريد لقب الدوري الإسباني للمرة العاشرة في تاريخه، بعد تعادله مع مضيفه برشلونة بنتيجة 1-1، في المرحلة 38 الأخيرة من المسابقة.

وكان التعادل كافيا ليحافظ أتلتيكو مدريد (90 نقطة) على فارق النقاط الثلاثة مع برشلونة، ويكسر هيمنة قطبي الكرة الإسبانية ريال مدريد وبرشلونة على بطولة الدوري في السنوات التسع الماضية (6 ألقاب لبرشلونة و3 لريال مدريد).

وغاب معظم لاعبي برشلونة عن مستواهم المعتاد، وأولهم الأرجنتيني ليونيل ميسي المشغول بتجديد عقده مع النادي الكتالوني، بينما لم يشارك البرازيلي نيمار منذ البداية ولعب فقط في الشوط الثاني.

وتقدم برشلونة أولا في الدقيقة 33، من تسديدة هائلة للتشيلي أليكسيس سانشيز، لكن الأوروغواياني دييغو غودين مهاجم أتلتيكو سجل التعادل من ضربة رأس، بعد 4 دقائق من بداية الشوط الثاني، ليعود أتلتيكو لمنصة التتويج لأول مرة منذ عام 1996.

وتعرض أتليتيكو مدريد لضربتين موجعتين قد تعصفان بحظوظه في نهائي دوري أبطال أوروبا الأسبوع المقبل، بعدما خرج دييغو كوستا هداف الفريق وأردا توران صانع اللعب من الملعب في الدقيقتين 16 و22.

ويحارب أتلتيكو على جبهة أخرى، هي دوري أبطال أوروبا، إذ يواجه السبت المقبل جاره ريال مدريد في المباراة النهائية، بالعاصمة البرتغالية لشبونة.

إقرأ أيضا