متظاهرو الديوانية يجبرون القوات الأمنية على العودة لحماية “الساحة” بعد انسحاب مفاجئ

أفاد شهود عيان في ساحة اعتصام مدينة الديوانية اليوم الاثنين، بانسحاب القوات الأمنية المكلفة بحماية…

أفاد شهود عيان في ساحة اعتصام مدينة الديوانية اليوم الاثنين، بانسحاب القوات الأمنية المكلفة بحماية ساحة الاعتصام في مدينة الديوانية (180 كلم جنوبي العاصمة بغداد) من الساحة بشكل مفاجئ، الأمر الذي أثار موجة غضب بين المتظاهرين، قطعوا على إثرها بعض شوارع المدينة، مهددين بالتصعيد أمام مبنى الحكومة المحلية، ما اضطر تلك القوات الى العودة الى اماكنها.

وقال شاهد العيان وهو متظاهر من ساحة اعتصام الديوانية في حديث لـ”العالم الجديد” فجر اليوم الاثنين، إن “القوات الامنية انسحبت من حماية الساحة بصورة مفاجئة، حيث بدأ المتظاهرون بالنفير من أجل حماية الساحة من اي خرق محتمل”.

وأضاف أن “متظاهري الديوانية قاموا بقطع الطرق المحيطة بساحة الاعتصام مستخدمين حرق اطارات السيارات، احتجاجا على قرار الانسحاب، وهددوا بالتصعيد ودخول مبنى المحافظة واتخاذه مقرا لهم، الأمر الذي اضطر تلك القوات الى العودة الى أماكنها”.

يأتي هذا التصعيد في ظل حظر للتجوال تخضع له عموم محافظات العراق، بحسب توصيات خلية الأزمة الصحية، حدا لانتشار فيروس كورونا، والذي عبرت ساحات التظاهر عن تطبيقه والابقاء على عدد قليل من المعتصمين في الخيام.

Image

أقرأ أيضا