مجلس كركوك يصوت على إبقاء ملف التموينية لدى وزارة التجارة.. ورئيسه: تريد أن تنقل فشلها إلينا

صوت مجلس محافظة كركوك، أمس الثلاثاء، في جلسة استثنائية على بقاء ملف البطاقة التموينية في حوزة وزارة التجارة وعدم تسليمه للحكومة المحلية.

وأصدر مجلس الوزراء في وقت سابق قرارا يقضي بنقل ملف البطاقة التموينية إلى المحافظات مع بداية عام 2014 لتلافي الانتقادات التي كانت توجه لوزارة التجارة على خلفية تأخر توزيع المواد ورداءة نوعياتها، لكن المجلس خول المحافظات قرار نقل الملف من عدمه.

ونقلت \”شفق نيوز\” عن حسن توران، رئيس مجلس محافظة كركوك، قوله في اجتماع للمجلس إن \”وزارة التجارة فشلت في هذا الملف منذ عام 2003 وما زالت غير قادرة على تأمين مفردات البطاقة التموينية؛ وتريد أن تنقل فشلها هذا إلى الإدارات المحلية في المحافظات\”.

وأضاف \”نحن في كركوك لا نمتلك الخبرات في هذا الملف والذي أصبح من أهم ما يشغل المواطن العراقي\”.

وقال تحسين كهية عضو المجلس \”إننا في كركوك لا نملك القدرة لتحمل هذا الملف لأننا لا نمتلك الخبرات، ونحن صوتنا ببقاء الملف في وزارة التجارة على الأقل لهذا العام وبعدها سنقرر ماذا نفعل  للعام المقبل\”.

وذكر ريبوار طالباني، نائب رئيس مجلس المحافظة، إن \”هناك من يلوم الحكومة الاتحادية وتحديداً وزارة التجارة ويتهمها بالفساد لكننا جزء من الحكومة وقد أكدنا في قرار اليوم بأننا لا نستطيع تحمل المسؤولية لملف بسيط؛ في وقت نطالب فيه الحكومة الاتحادية باللامركزية\”.

وتابع أن \”الحكومة تريد أن نتحمل بعض الملفات ونحن لا نريد\”. وتساءل \”إذاً كيف يمكن لأن ننجح في الإدارة الذاتية إن حصلت؟\”.

غير أن نجاة حسين نيو، كانت العضو الوحيد مع قرار تحويل تحويل البطاقة التموينية إلى كركوك.
وقالت نيو \”كنت أتمنى أن يكون المجلس بقدر من المسؤولية في هذا الملف كونه يخدم المواطن؛ ونحن نمثله لكنه أثبت بأننا مجلس لبحث الملفات وليس اتخاذ المسؤولية\”، متساءلة \”لماذا لا نهتم بالزراعة المحلية لدينا أراضٍ خصبة وواسعة لماذا لا نستثمر في مجال الزراعة؟\”.

إقرأ أيضا