مستشار الأمن الوطني الإسرائيلي: “حزب الله” وراء انفجار قنبلة في إسرائيل الشهر الماضي

قال مستشار الأمن الوطني الإسرائيلي تساحي هنجبي يوم أمس الجمعة إن حزب الله اللبناني كان…

قال مستشار الأمن الوطني الإسرائيلي تساحي هنجبي يوم أمس الجمعة إن حزب الله اللبناني كان وراء هجوم بقنبلة مزروعة على جانب طريق الشهر الماضي، مما أدى إلى إصابة قائد سيارة في شمال إسرائيل.

وأوضح الجيش الإسرائيلي أن قوات الأمن قتلت رجلا كان يحمل حزاما ناسفا بعد أن عبر على ما يبدو من لبنان إلى إسرائيل وفجر قنبلة في 13 مارس بالقرب من مفترق مجيدو في شمال إسرائيل.

في حين ذكر مسؤولون في ذلك الوقت أنه يجري التحقيق في احتمال تورط حزب الله المدعوم من إيران في الانفجار.

و عما إذا كانت الأزمة السياسية في إسرائيل بسبب خطط التعديل القضائي قد شجعت أعداء إسرائيل، قال هنجبي للقناة 12 التلفزيونية العبرية “تشير تقديراتنا في الوقت الحالي إلى أن ذلك قد يؤدي إلى عمليات لم نكن نأخذها بعين الاعتبار في الماضي”.

وتابع “رأينا حزب الله ينفذ عمليات مثل تلك، مثل الهجوم في مجيدو الذي فشل، لكنه كان نوعا من المعارضة لم نعتد عليه”.

جدير بالذكر أن إسرائيل وحزب الله اللبناني خاضا حربا في 2006 وتبادلا إطلاق النار في عدة مناسبات منذ ذلك الحين لكنهما تجنبا مواجهة واسعة النطاق.

إقرأ أيضا