مشكلة توازن الهورمونات لا تُحَلّ إلا بتغيير نمط الحياة

تعاني غالبية السيدات من مشكلة الحفاظ على توازن الهورمونات، وهي مسألة في غاية الأهمية للصحة العامة، ويمكن أن تؤدي الاختلالات الهورمونية إلى مشاكل صحية مختلفة، بما في ذلك زيادة الوزن، وتقلّب المزاج، والتعب، وصعوبات في الإنجاب، لذلك يُنصح بإجراء بعض التغييرات البسيطة على النظام الغذائي ونمط الحياة للسيطرة على مستويات الهورمون في الجسم.

يقترح الأطباء على السيدات اعتماد بعض البدائل الصحية المفيدة لإعادة السيطرة على الهورمونات وحماية الجسم، منها:

الابتعاد عن الأطعمة المصنّعة: يُنصح باستبدال الأطعمة المصنّعة والمعلّبة، التي غالباً ما تحتوي على الكثير من الدهون والسكريات والمواد المضافة غير الصحية، بالأطعمة الطبيعية مثل الفواكه والخضروات والبروتينات الخالية من الدهون والحبوب، لدعم إنتاج الهورمونات وتنظيمها.

استبدال المُحلّيات الاصطناعية بتلك الطبيعية: يُنصح بالابتعاد عن السكريات المكرّرة، والاعتماد على المُحلّيات الطبيعية مثل العسل، لمنع ارتفاع الأنسولين، الذي يمكن أن يُحدث خللاً في الهورمونات.

تناول وجبة خفيفة صحية بدلاً من السكريات: غالباً ما يتناول الأشخاص الوجبات الخفيفة الغنية بالسكريات والمواد المصنّعة، لذلك يُنصح باستبدالها بخيارات صحية مثل الفواكه الطازجة والخضروات أو حفنة من المكسّرات.

زيادة البروتين النباتي: يجب التقليل من تناول البروتينات الحيوانية التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون المشبعة واختيار مصادر البروتين النباتية مثل الفول والعدس التي تحافظ على توازن الهورمونات مثل الأنسولين والإستروجين.

استبدال كوب القهوة في الصباح بشاي الأعشاب مثل الشاي الأخضر أو ​​البابونج أو النعناع، حيث يمكن أن ترفع القهوة مستويات الكورتيزول، وهو هورمون التوتر، في حين أن لشاي الأعشاب تأثيرات مهدّئة ويمكن أن يساعد في توازن مستويات الكورتيزول.

والأهم هو الحصول على قسط كافٍ من النوم الجيد كل ليلة وممارسة الأنشطة التي تخفّف التوتر، مثل التأمّل أو اليوغا أو تمارين التنفّس العميق.

إقرأ أيضا