مصدر حكومي مطلع: المالكي يمنح نجله إجازة من دون راتب لمدة عام

يبدو أن نجم أحمد المالكي، نجل رئيس الوزراء المنتهية ولايته نوري المالكي، بدأ بالأفول فعلا مع حصوله على إجازة لمدة عام من عمله كمسؤول لأمن المنطقة الخضراء، ريثما يتبين الموقف السياسي الملتبس، بحسب تسريبات أدلى بها مصدر موثوق.

 

وقال المصدر الذي يعمل في مكتب المالكي شخصيا، وفضل عدم كشف هويته، في حديث لـ\”العالم الجديد\”، إن \”المالكي منح ابنه أحمد إجازة لمدة سنة ومن دون راتب، ريثما ينجلي الموقف السياسي الملتبس بانتظار إعلان الحكومة الجديدة\”.

 

هذا ولم يتسن لـ\”العالم الجديد\” الاطلاع على على كتاب الاجازة، أو التأكد من المعلومة.

 

ويتمتع نجل المالكي بنفوذ واسع بفعل الصلاحيات الممنوحة له، ما لم يعد سرا قيامه بعمليات اعتقال ومداهمات، خصوصا بعدما صرح المالكي الأب، بذلك أمام الإعلام في خريف العام الماضي، بقوله إن قيادات أمنية عراقية عجزت عما قام به نجله عبر اعتقال مسؤولين لم يستطع أحد اعتقالهم بتهمة الفساد في بغداد.

 

وأثارت تصريحات المالكي تلك في وقتها، ردود أفعال واسعة حيال قانونية حديثه ومهام نجله الذي يعمل مسؤولا بمكتبه ولا يعرف عنه الكثير.

 

وتطرقت العديد من التقارير الاعلامية والسياسية إلى دور نجل رئيس الحكومة المنتهية ولايتها (أحمد) بالملف الامني، إلا أن العديد من المقربين من الدائرة الحكومية ومكتب المالكي ينفون على الدوام ذلك.

 

وحصلت \”العالم الجديد\” نهاية آب أغسطس الماضي، على معلومات من مصدر موثوق من داخل مجلس الوزراء، تفيد بأن أحمد المالكي نجل رئيس الوزراء المنتهية ولايته، يقود أكبر عملية نقل للأثاث والسيارات والمولدات والمعدات الأخرى، من المنطقة الخضراء الى قضاء طويريج مسقط رأس المالكي الأب، حيث داره الجديدة. وأوضحت المصادر أن عملية النقل تمت عبر البوابة الخلفية الملاصقة لجزيرة أم الخنازير قرب منطقة القادسية.

إقرأ أيضا