مصر: فتح حساب مصرفي لتبرعات ترمم الآثار المتضررة بعد إسقاط مبارك

أعلنت وزارة الدولة لشؤون الآثار المصرية، في بيان أمس الثلاثاء، فتح حساب رسمي بالعملات الأجنبية والمحلية لقبول تبرعات بهدف تمويل إعادة تأهيل وترميم المتاحف والمواقع الأثرية التي تضررت منذ الانتفاضة التي أنهت حكم الرئيس السابق حسني مبارك قبل 3 سنوات.

وتعرضت متاحف ومواقع ومخازن أثرية لاعتداء ونهب منذ \”جمعة الغضب\” 28 كانون الثاني ذروة الاحتجاجات التي عجلت بخلع مبارك. واستمرت الاعتداءات خلال حكم محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين والذي واجه احتجاجات حاشدة دفعت الجيش لعزله في الثالث من تموز الماضي. وبعد فض قوات الأمن اعتصامين لأنصاره هاجم متشددون متحف ملوي في جنوب البلاد ودمروه.

وقال محمد إبراهيم، وزير الدولة لشؤون الآثار بمصر، في البيان إن الحساب الذي يحمل اسم (صندوق إنقاذ التراث المصري) سيضم مجلس إدارته خبراء في التراث من مصر وخارجها ومن منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) للإشراف على مراقبة آليات العمل بالصندوق وتحديد أولويات وجهات الصرف على مشروعات ترميم المباني والمقتنيات التي تعرضت للتدمير \”بعد ثورة 25 من يناير 2011 وحتى الآن\” وفي مقدمتها متحف الفن الإسلامي بالقاهرة.

وتعرض مبنى متحف الفن الإسلامي ومحتوياته للتلف والتدمير الجمعة الماضي نتيجة تفجير سيارة ملغومة استهدفت مديرية أمن القاهرة المواجهة للمتحف وأدى التفجير إلى قتل 4 أشخاص على الأقل وإصابة العشرات.

وقال إبراهيم في مؤتمر صحفي، الأحد الماضي، إن اليونسكو سوف توفد بعثة فنية من خبرائها خلال الأسبوع الجاري لتقدير حجم ما أصاب المتحف من أضرار \”تمهيدا لتعبئة كافة إمكانيات المنظمة الدولية للمساهمة في مشروعات الترميم الخاصة بمبنى المتحف ومقتنياته الأثرية\” البالغة نحو 100 ألف قطعة تمثل فنون الحضارة الإسلامية باتساع المسافة من الصين والهند حتى الأندلس.

وأضاف أن إيرينا بوكوفا المدير العام لليونسكو \”قدمت مساهمة مالية فورية من ميزانية قطاع الثقافة بالمنظمة قدرها 100 ألف دولار لصالح مشروع ترميم المتحف ومقتنياته\” مقدرا تكلفته المبدئية بنحو 100 مليون جنيه مصري (نحو 14 مليون دولار).

وقالت بوكوفا يوم الجمعة في بيان نشر على موقع المنظمة على الإنترنت \”ندين بشدة هذا الهجوم وما نجم عنه من تدمير لمتحف الفن الإسلامي الذي يتمتع بشهرة عالمية ويضم آلاف القطع الأثرية التي لا تقدر بثمن.. ألتزم بتعبئة جميع خبرات وتجارب اليونسكو من أجل إعادة بناء المتحف وترميم مبانيه ومحتوياته\”.

أقرأ أيضا