موقف الاتحاد الأوروبي من إعلان واشنطن استئناف العقوبات ضد إيران

أكد الممثل الأعلى للشؤون الخارجية والأمن بالاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، اليوم الأحد، أن الولايات المتحدة…

أكد الممثل الأعلى للشؤون الخارجية والأمن بالاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، اليوم الأحد، أن الولايات المتحدة لا تستطيع الشروع في عملية إعادة عقوبات الأمم المتحدة ضد إيران.

وقال بوريل في بيان, “إن (الولايات المتحدة الأمريكية) لا يمكن اعتبارها طرفا في خطة العمل الشاملة المشتركة (الاتفاق النووي)، ولا يمكنها الشروع في عملية إعادة عقوبات الأمم المتحدة وفقا لقرار مجلس الأمن رقم 2231. وفي هذا الصدد، يستمر تطبيق الالتزامات برفع العقوبات وفقا لخطة العمل الشاملة المشتركة”.

وأشار المسؤول الأوروبي إلى أن الولايات المتحدة انسحبت من جانب واحد من الاتفاق النووي في 8 مايو عام 2018.

وقال بوريل, “بصفتي منسقا للجنة المشتركة لخطة العمل الشاملة المشتركة، سأستمر في بذل قصارى جهدي للحفاظ على خطة العمل الشاملة المشتركة وتنفيذها بالكامل من قبل جميع الأطراف”.

ودعا جميع الأطراف إلى الامتناع عن أي خطوات يمكن اعتبارها تصعيدا للوضع.

ويأتي الموقف الأوروبي ردا على إعلان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، أمس السبت، أنه سيتم إعادة فرض العقوبات الأممية ضد إيران.

وقال بومبيو, “إذا فشلت الدول الأعضاء في الأمم المتحدة في الوفاء بالتزاماتها فيما يتعلق بتطبيق هذه العقوبات، فإن الولايات المتحدة مستعدة لاستخدام سلطاتها الداخلية لفرض عقوبات على هؤلاء المخالفين والتأكد من عدم استفادة إيران من الأنشطة المحظورة أمميا”.

إقرأ أيضا