ناشطون في السليمانية يطلقون حملة لخفض تكاليف المكالمات الهاتفية والانترنت

أطلق ناشطون في محافظة السليمانية حملة ضد شركات الهواتف النقالة والانترنت لخفض التكاليف التي تتقاضاها.

وناشد الناشطون المواطنين بإغلاق هواتفهم النقالة لمدة 5 ساعات في الأول من تموز المقبل.

وقال جلال هوريني، المشرف على الحملة، إن الهدف من هذه الحملة هو للضغط على شركات الهواتف النقالة في العراق وإقليم كردستان لتخفيض أسعار الاتصالات داخل البلد إلى 50 دينارا والاتصالات الدولية إلى 100 دينار وأن يتم تجهيز المواطنين بالانترنت دون مقابل.

وأشار إلى أن الحملة بدأت منذ 20 ساعة عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي على الانترنت والقنوات الإعلامية والمواقع الالكترونية وستستمر لغاية الأول من تموز.

ونقلت وكالة \”شفق نيوز\” عن هورامي قوله، إن هذه ليست الحملة الأولى لهم فقد نظموا حملة مشابهة لتوحيد أسعار بطاقات شحن الرصيد للهواتف النقالة شارك فيها 50 ألف مواطن وقد أغلقوا هواتفهم أيضا لمدة 5 ساعات ما أدى إلى إلحاق ضرر كبير بإحدى شركات الاتصالات للهواتف النقالة وأجبروها على تنفيذ مطالبهم.

وأكد أنهم سينشرون بيانا باللغة العربية لتعميمه على محافظات الوسط والجنوب وبغداد أيضا للمشاركة في هذه الحملة خدمة للمواطن وأيضا لتخفيض أسعار الاتصالات الداخلية وتوحيدها بين الشركات المختلفة.

وتعمل في العراق 3 شركات للهاتف النقال هي زين الفرع العراقي للمشغل الكويتي، وآسيا سيل التي تملك معظم أسهمها قطر تليكوم، وشركة كورك التي يملكها رجال أعمال كردي.

إقرأ أيضا