وفاة أدهم الملا الممثل السوري الكبير

أعلنت في دمشق أمس الأربعاء وفاة الممثل الكبير أدهم المَلّا بعد صراع طويل مع مرض عضال، وسيشيع جثمانه اليوم الخميس في حي ركن الدين.

 

وبالإضافة إلى الشهرة الواسعة التي حققها الراحل بمشاركته في الكثير من المسلسلات السورية، لاسيما تلك التي تعكس حياة البيئة الشامية، حقق الفنان الراحل المزيد من الشهرة بصفته والد بسام الملا أحد مخرج \”باب الحارة\” الذي شارك فيه الراحل وأبرز الأعمال على الساحة الفنية السورية.

 

ويعد أدهم الملا عميد عائلة فنية بامتياز. فعلاوة عن ابنه بسام برز اسم آخر في عالم الإخراج السوري عبر ابنه الثاني مؤمن، مخرج مسلسل \”حمام شامي\”، وكذلك اسم بشار الملا، الذي شارك إلى جوار والده في مسلسل \”أيام شامية\”، الذي يعتبر أول مسلسل يتناول البيئة الشامية بكافة تفاصيلها.

 

وتعد مسلسلات \”غابة الذئاب\” و\”خلف الجدران\” و\”صلاح الدين الأيوبي\” و\”حمام القيشاني\” و\”ليالي الصالحية\” من أبرز المحطات في مسيرة أدهم الملا الفنية، الذي ولد في بعلبك بلبنان عام 1932، وعاش طفولته في اللاذقية قبل أن ينتقل لدمشق.

أقرأ أيضا