100 فنان مسرحي عراقي وعربي يشاركون بالدورة الـ13 لمهرجان بالقاهرة

يشارك فى فعاليات الدورة الثالثة عشر لمهرجان المسرح العربي التى تنظم “الجمعية المصرية لهواة المسرح”…

يشارك فى فعاليات الدورة الثالثة عشر لمهرجان المسرح العربي التى تنظم “الجمعية المصرية لهواة المسرح” على مسرح ميامي أكثر من 100 فنان مسرحي عربي يمثلون أعضاء لجنة التحكيم العربية والمكرمين وعشرة عروض مسرحية تمثل دول: العراق والمغرب والجزائر وتونس وليبيا والسعودية والكويت واليمن.

 

وقد أوضح الدكتور عمرو دوارة أن لجنة المشاهدة انتهت من مشاهدة العروض العربية من خلال الاسطوانات المدمجة (C.D) وسوف تعلن عنها قريبا وتتكون اللجنة من نخبة من كبار المسرحيين والنقاد حيث تضم كلا من المسرحيين منهم الناقد جرجس شكرى والناقد والمخرج حسن سعد والكاتب الصحفى محمد بهجت والشاعر والناقد يسرى حسان.

 

ومن المزمع أن تبدأ اللجنة أعمالها غدا الاثنين، وتستمر حتى السبت المقبل، وذلك لتختار 10 العروض المصرية داخل المسابقة الرسمية من إجمالى عدد 54 عرض تقدموا للمشاهدة يمثلون جميع تجمعات الهواة بالعاصمة والأقاليم (من بينها عروض للمسرح المدرسى والجامعى وللشركات ولمراكز الفنون والمراكز الثقافية الأجنبية وللكنيسة المصرية وكذلك بعض فرق الأقاليم والهيئة العامة لقصور الثقافة.

 

مهرجان “المسرح العربى” تنظمه “الجمعية المصرية لهواة المسرح” بانتظام منذ عام 2001 وقد نجح وبإمكانيات بسيطة متواضعة وبفضل الطاقات الشابة الإبداعية فى جذب أهم وأكبر الفرق المسرحية العربية للمشاركة فى تقديم عروضها على هامش المهرجان وذلك بالإضافة إلى استضافته لنخبة من كبار المسرحيين بالوطن العربى دعما لأواصر التعاون الثقافى مع مختلف الأشقاء العرب.

 

وذلك بخلاف دعمه ورعايته لشباب هواة المسرح وإلقائه للضوء على بعض الوجوه الجديدة فى مختلف مفردات العرض المسرحى، مما جعله يعد من أهم التظاهرات الفنية السنوية التى تحقق تواجدا فاعلا على الساحتين المحلية والعربية، وفى محاولة لحمايته من شبح التوقف بسبب المعوقات التى تهدد استمراره قرر الدكتور سيد خاطر رئيس قطاع شئون الإنتاج الثقافى هذا العام وبالاتفاق مع الدكتور عمرو دوارة مؤسس مهرجان المسرح العربى على احتضان الدورة الثالثة عشر للمهرجان والتى تقرر انطلاق فعالياتها يوم 19 أبريل واستمرارها حتى 30 أبريل 2015 على مسرح ميامى.

 

وذلك إيمانا منه ببضرورة تتويج نجاحها فى تأسيس المهرجان وإقامته على مدى 12 دورة ناجحة، وكذلك بأهمية تضافر جهود مؤسسات الدولة الثقافية مع منظمات المجتمع المدنى الأهلية متمثلة فى الجمعية المصرية لهواة المسرح.

 

 

إقرأ أيضا