18 تشكيليا من 14 دولة يشاركون في (بينالي الإسكندرية)

تبدأ الأسبوع المقبل في الدورة 26 لبينالي الإسكندرية لدول حوض البحر المتوسط بمشاركة 18 فنانا تشكيليا يمثلون 14 دولة.

 

والدول المشاركة هي ليبيا وتونس وسوريا والجزائر والمغرب وصربيا والجبل الأسود وسلوفينيا والبوسنة واليونان ومالطا وتركيا وإسبانيا، إلى جانب مصر.

 

وقال صلاح المليجي، رئيس قطاع الفنون التشكيلية بوزارة الثقافة المصرية، في بيان أمس الثلاثاء، إن البينالي الذي يفتتح بعد أسبوع بمتحف الفنون الجميلة بالإسكندرية سيحمل شعار (إرادة التغيير)، ويشمل عروضا للمشاركين في مختلف مجالات الفنون التشكيلية إضافة لأعمال مختارة للتشكيلي المصري حامد عويس (1919-2011) ضيف شرف البينالي.

 

وأضاف أن بينالي الإسكندرية \”ثاني أقدم بيناليات العالم بعد بينالي فينسيا\”، يسعى لإدارة حوار ثقافي وفني بين مصر ودول حوض البحر المتوسط حيث تنظم الدورة الجديدة ندوة عنوانها (إرادة التغيير)، تستمر يومين بمشاركة نخبة من الفنانين والنقاد من فرنسا ولبنان ومصر.

 

ويرأس أولو أجيب لجنة تحكيم البينالي الأميركي التي ضمت في عضويتها كلا من الألماني توماس إلر ومن النرويج سيلين يندت ومن السنغال ندييه ماني توريه ومن البحرين فيصل سمرة ومن مصر محمد شاكر.

 

وقال مصطفي عبد الوهاب، المنسق العام للبينالي في البيان إنه \”في ظل الثورات تتقهقر الفنون نتيجة لطبيعة الثورة التي تسخر كل شيء للتحدث باسمها، إلا أن الثورة المصرية قدمت نموذجا مغايرا لأنها كانت مع الإنسان ورفعت مبادئ إنسانية بشكل عام\”.

 

وأضاف أن الاحتجاجات الشعبية منذ إطاحة مبارك في 2011 \”أتاحت للفنان المصري أن يعبر بطريقته الخاصة على عكس ما تصورنا، وقدم مستوى رفيعا، كما أتت أعمال الفنانين الأجانب جيدة\” في الدورة الجديدة التي تستمر حتى السادس من تموز.

أقرأ أيضا