عراقيان ضمن القائمة الطويلة للجائزة العالمية للرواية العربية 2016

أعلن اليوم الثلاثاء، عن القائمة الطويلة للروايات المرشّحة لنيل الجائزة العالمية للرواية العربية 2016

أعلن اليوم الثلاثاء، عن القائمة الطويلة للروايات المرشّحة لنيل الجائزة العالمية للرواية العربية 2016. وتشتمل القائمة على 16 رواية صدرت أخيراً خلال الاثني عشر شهراً الماضية، وقد تم اختيارها من بين 159 رواية ينتمي كتابها إلى 18 دولة عربية.

 

وضمت القائمة عملين لروائيين عراقيين، لكن مصر وفلسطين تحظيان هذا العام بأكبر نصيب من الروايات المدرجة على القائمة الطويلة.

 

من بين كتّاب القائمة الطويلة هذا العام اثنان سبق لهما أن ترشّحا على القائمة القصيرة للجائزة العالمية للرواية العربية في عام 2010، هما ربعي المدهون ومحمد المنسي قنديل. ويُذكر أيضا أن طالب الرفاعي كان رئيسا للجنة التحكيم للجائزة في العام نفسه.

 

تتضمن القائمة الطويلة عددا من الكتّاب الشباب، كما أن بعض الروايات هي العمل الأول لأصحابها، فثمة ثلاثة روائيين تحت سن الأربعين، بينما تشمل القائمة الرواية الأولى لكل من طارق بكري، وعبد النور مزين. يُذكر أيضا أن كلا من محمد ربيع وشهلا العجيلي قد سبق لهما أن شاركا في ورشة الكتابة الإبداعية “الندوة” التي تديرها الجائزة لتشجيع شباب الكتّاب الواعدين، وفي هذا الصدد ننوّه بأن شهلا العجيلي قد كتبت قسما من روايتها “سماء قريبة من بيتنا” خلال تواجدها في ندوة عام 2014.

 

وفيما يلي عناوين الروايات المرشّحة على القائمة الطويلة للجائزة للعام 2016، وجاء ترتيبهم وفقاً للترتيب الأبجدي لأسماء الكتاب:

 

 

 

(ترانيم الغواية) للفلسطينية ليلى الأطرش

 

(نوميديا) للمغربي طارق بكاري

 

(نزوح) مريم للسوري محمود حسن الجاسم

 

(اهل النخيل) للعراقية جنان جاسم حلاوي

 

(مياه متصحّرة) للعراقي حازم كمال الدين

 

(عطارد) للمصري محمد ربيع

 

(في الهنا) للكويتي طالب الرفاعي

 

(مديح لنساء العائلة) للفلسطيني محمود شقير

 

(سماء قريبة من بيتنا) للسورية شهلا العجيلي

 

(معبد أنامل الحرير) للمصري إبراهيم فرغلي

 

(كتيبة سوداء) للمصري محمد المنسي قنديل

 

(وارسو قبل قليل) للبناني أحمد محسن

 

(مصائر: كونشرتوالهولوكوست والنكبة) للفلسطيني ربعي المدهون

 

(رسائل زمن العاصفة) للمغربي عبد النور مزين

 

(نبوءة السقّا) للسوداني حامد الناظر

 

(حارس الموتى) للبناني جورج يرق

 

 

وقد قامت لجنة مكوّنة من خمسة محكّمين باختيار الروايات، وسوف يتم إعلان أسماء أعضاء اللجنة في مسقط – سلطنة عمان، في 9 شباط فبراير، بالتزامن مع الإعلان عن القائمة القصيرة لعام 2016.

 

وتعد هذه هي الدورة التاسعة للجائزة، التي أصبحت الجائزة الأدبية الأبرز في مجال الرواية في العالم العربي.

 

وسوف يعلن في 26 نيسان أبريل المقبل، للإعلان عن اسم الفائز/الفائزة بالجائزة العالمية للرواية العربية في احتفال يقام في أبوظبي عشيّة افتتاح معرض أبوظبي الدولي للكتاب. ويحصل كل من المرشّحين الستة في القائمة القصيرة على 10 الاف دولار، كما يحصل الفائز بالجائزة على 50 ألف دولار إضافية.

 

وتختص الجائزة العالمية للرواية العربية بمجال الإبداع الروائي باللغة العربية بشكل سنوي، وترعى الجائزة “مؤسسة جائزة بوكر” في لندن، بينما تقوم “هيئة أبو ظبي للسياحة والثقافة” في الإمارات العربية المتحدة بدعمها ماليا.

 

وقد حاز الجائزة في الدورة الماضية العراقي أحمد سعداوي عن روايته “فرنكشتاين في بغداد” والتي ستصدر بترجمتها الى الانكليزية خريف العام الحالي، بحسب بيان الجائزة.

 

أقرأ أيضا