ثقافة

بعد انفجار بيروت.. منظمة ثقافية عراقية تطلق حملة لإخراج الاسلحة من المدن  

بعد انفجار بيروت.. منظمة ثقافية عراقية تطلق حملة لإخراج الاسلحة من المدن  

بغداد - العالم الجديد

أطلقت منظمة نخيل عراقي الثقافية، اليوم الاربعاء، حملة لنقل مخازن الاسلحة من المدن، داعية المثقفين والفنانين الى المشاركة بالحملة لتشكيل ضغط على اصحاب القرار.

وقالت المنظمة في خبر لها وتابعته "العالم الجديد" إنه "أطلق مثقفون وفنانون ومشاهير عبر منصات نخيل عراقي الثقافية حملة إخراج مخازن الأسلحة من المدن تحت عنوان: #إبعدواأسلحتكمعن_مدننا".

وبينت "وذلك لتحفيز الدولة على حماية المواطنين العراقيين من خطر الانفجارات التي تحصل نتيجة تكدس الأسلحة داخل مخازن الأسلحة التي تقع وسط المدن وأحيائها".

وبينت "منظمة نخيل عراقي الثقافية تدعو المثقفين والنجوم والمشاهير للمشاركة بالحملة التي انطلقت قبل قليل من خلال إرسال صورهم الى منصات نخيل عراقي المعروفة على وسائل التواصل الاجتماعي لغرض تصميمها داخل القالب الخاص بالحملة".

واستطردت "وتأتي هذه الحملة بعد الإنفجار الهائل الذي هز مركز العاصمة بيروت يوم امس الثلاثاء الموافق 4 آب 2020 وتسبب بدمار نصف بيروت على الأقل وفق اخبار رسمية، ويتخوف سكان المدن في العراق من احداث مماثلة تحدق بهم وببيوتهم نتيجة تكدس الأسلحة والاعتدة والمتفجرات وسط مدنهم".

واشارت الى ان "مثقفين ومشاهير ومواطنين اطلقوا نداءات للحكومة العراقية تطالب بإخراج مخازن الأسلحة من المدن العراقية خشية حدوث انفجار مماثل لما حصل لبيروت مؤخراً"، موضحة ان "حملة #إبعدواأسلحتكمعن_مدننا تأتي للضغط على اصحاب القرار في هذا الشأن لاتخاذ اجراءات استباقية قبل وقوع الكارثة لا سمح الله".

وشهدت العاصمة اللبنانية بيروت عصر يوم امس الثلاثاء، انفجارا هائلا بمستودع لنيترات الامونيا، أدى الى تدمير المدينة وسقوط الاف القتلى والجرحى، وشبه بانفجار قنبلة نووية، فيما بينت المراصد ان قوة الانفجار تعادل هزة ارضية بقوة 4.3 على مقياس ريختر.

 

Image

Image

مقالات أخرى للكاتب