أمريكا تقاضي مؤسسة (دينكورب إنترناشيونال) بشأن عقد لتدريب الشرطة العراقية

  يبدو أن خيوط الفساد في العراق قد تفشت خارج حدوده بشكل يدعو للقلق، وصل…

 

يبدو أن خيوط الفساد في العراق قد تفشت خارج حدوده بشكل يدعو للقلق، وصل الأمر فيه الى محاكمة شخصيات دولية وليست عراقية فقط، لكن اللافت أن المتورطين بصفقات الفساد من غير العراقيين لم يفلتوا من الملاحقة القانونية في بلدانهم، غير أن نظراءهم العراقيين ظلوا طلقاء بلا ملاحقات تذكر، بل زادوا ثراء وفسادا.

 

وزارة العدل الأمريكية أغلنت  أمس الثلاثاء، عن قيام الولايات المتحدة برفع دعوى قضائية ضد مؤسسة دينكورب إنترناشيونال زاعمة فيها أنها قدمت مطالبات مالية مبالغا فيها فيما يتصل بعقد للحكومة الأمريكية لتدريب قوات الشرطة العراقية.

 

وأضافت الوزارة في بيان تابعته “العالم الجديد” أن “الدعوى التي رفعت أمام المحكمة الجزائية الأمريكية في مقاطعة كولومبيا تزعم أن “دينكورب” سمحت عن علم لأحد متعاقديها من الباطن بتقاضي أسعار زائدة للفنادق وخدمات الترجمة والحراسة والقيادة ونفقات عامة وضمت هذه المبالغ إلى المطالبات التي قدمتها بموجب عقد مع وزارة الخارجية الأمريكية”.

 

إقرأ أيضا