الأمير علي.. يتحدى بلاتر

  قرر الأمير علي بن الحسين التحدي، خوض سباق الانتخابات الصعب للوصول إلى كرسي رئاسة…

 

قرر الأمير علي بن الحسين التحدي، خوض سباق الانتخابات الصعب للوصول إلى كرسي رئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، أمام الرئيس الحالي سيب بلاتر، الذي يبلغ عمره ضعف عمر الأمير الأردني.

 

وإلى جوار بلاتر (78 عاما) الذي يشغل المنصب منذ 1998، والأمير علي (39 عاما)، يخوض الفرنسي جيروم شامبين، الانتخابات المقررة في آيار مايو المقبل، لكنه على الورق لا يملك أي أمل بالفوز.

 

ويراهن الأمير علي على علاقاته الجيدة مع اتحادات كرة القدم في عدد كبير من الدول، علاوة على إيمان تيار داخل الفيفا، يتزعمه أوروبيون، بضرورة بث دماء شابة داخل الاتحاد الدولي لكرة القدم.

 

وسيحظى الأمير علي في الغالب بدعم رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) الفرنسي ميشال بلاتيني، الذي اعتبر أن الأمير “مؤهل لتولي أعلى المسؤوليات”، علما بأن بلاتيني أعلن في وقت سابق أنه لن يدعم بلاتر.

 

ويعارض الاتحاد الأوروبي بشدة إعادة انتخاب بلاتر، لكن الأخير لديه تأييد قوي في الاتحادات القارية الأخرى.

 

ويسعى شقيق العاهل الأردني الملك عبد الله، حسب البيان الذي أصدره أمس الثلاثاء، لإعلان ترشحه، إلى “تحويل الانتباه عن الخلافات الإدارية والعودة إلى الاهتمام بكرة القدم ذاتها”، في تلميح إلى الأزمات التي عصفت بالاتحاد الدولي ونالت من سمعته خلال السنوات الماضية.

 

وفي معرض حديثه عن تصوره لما سيكون عليه الاتحاد الدولي لكرة القدم، قال الأمير علي: “ينبغي أن تركز عناوين الأخبار على كرة القدم، لا على الاتحاد الدولي لكرة القدم. الغرض الأساس للاتحاد يكمن في خدمة رياضة تجمع بين مليارات البشر في كافة أطراف المعمورة”.

 

كما يعول الأمير علي أيضا على اهتزاز صورة بلاتر، إذ ارتبط الفيفا في الجزء الأخير من فترة ولايته بشبهات فساد في عدة قضايا، على رأسها أزمة الرشاوى المزعومة المرتبطة بمنح روسيا وقطر نسختي كأس العالم 2018 و2022 على الترتيب.

 

يذكر أن الأمير علي تولى خلال السنوات الـ 15 الماضية مناصب قيادية عديدة في مختلف المجالات المتعلقة بكرة القدم، منها رئيس الاتحاد الأردني، ورئيس اتحاد غرب آسيا، وعضو اللجنة التنفيذية في الاتحاد الآسيوي، ونائب رئيس الاتحاد الدولي.

 

وانتخب الأمير علي نائبا لرئيس الففيفا ممثلا لآسيا عام 2011، ويتولى منصب رئيس لجنة اللعب النظيف والمسؤولية الاجتماعية ونائب رئيس لجنة كرة القدم في الفيفا، وكذلك رئيس لجنة المسؤولية الاجتماعية ونائب رئيس لجنة التطوير في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.

 

وتولى الأمير علي رئاسة الاتحاد الأردني لكرة القدم منذ عام 1999، كما أسس في 2000 اتحاد غرب آسيا لكرة القدم، وأطلق عام 2012 مشروع تطوير كرة القدم الآسيوية، وهو مشروع غير ربحي يهدف إلى تطوير لعبة كرة القدم في سائر أنحاء القارة الآسيوية مع التركيز على التنمية الشبابية وتمكين المرأة وتحفيز المسؤولية الاجتماعية، وكذلك حماية وتطوير رياضة كرة القدم.

إقرأ أيضا