إنتاج العراق النفطي يتجاوز رقمه التاريخي

  أكد وزير النفط، عادل عبد المهدي، امس الثلاثاء، ان استراتيجيته في وزارته، لا تنحصر…

 

أكد وزير النفط، عادل عبد المهدي، امس الثلاثاء، ان استراتيجيته في وزارته، لا تنحصر بزيادة طاقات البلد الإنتاجية في مجالي النفط والغاز، مبينا ان طموحاته تعظيم الاستثمار مجالي التكرير والبتروكيمياويات.

 

وقال عبد المهدي في بيان صدر عن مكتبه الاعلامي، وتلقت “العالم الجديد” نسخة منه، إنه “لاشك ان النفط والغاز سيلعبان دوراً كبيراً في اقتصاديات العراق لفترة قادمة غير قصيرة بل سيلعبان دوراً في الاقتصاديات العربية والاقليمية والعالمية”.

 

ولفت الى ان “طموحاتنا لا تنحصر في زيادة طاقاتنا الانتاجية من الخام فقط، بل تعظيم الاستثمار في مجالي التكرير والبتروكيماويات وفي الاسمدة والعديد من المجالات التي يشكل النفط والغاز المادة الاولية لها”.

 

وأضاف “وجهنا لكبريات الشركات العالمية والعربية، دعوات مستمرة للتعاون والاستثمار في العراق خصوصاً في اعمال الاستكشافات والحفر وتكامل شبكات الطاقة والانابيب العربية والاقليمية، وفي الخزانات والناقلات والموانئ والمصافي والمشاريع المشتركة الكثيرة الأخرى”.

 

وتابع ان “الاستثمار احدى الطرق لتطوير اقتصاداتنا ولاستيعاب الايدي العاملة العاطلة الكثيرة في بلداننا وفي تحويل شركاتنا الوطنية الى شركات ذات امكانيات وقدرات تكنولوجية وعلمية بالمستويات والمعايير العالمية والتي تسمح لها بالاستثمار في بلداننا وفي غيرها بمفردها او ضمن ائتلافات كبيرة لتطوير كافة مصادر الطاقة الاخرى التي انعم الله سبحانه وتعالى بها علينا”.

 

وأشار عبد المهدي الى ان “العوامل الطبيعية التي جعلتنا بلداناً نفطية قد تكون نفس العوامل، او من العوامل المساعدة، التي يمكن ان تجعلنا في مقدمة البلدان المطورة للطاقة البديلة، خصوصاً الشمسية، كل ذلك في اطار اتخاذ كل الاجراءات لحماية البيئة والطبيعة وتطوير الموارد البشرية في بلداننا”.

 

وختم “بالدعوة لجعل نعمة هذه الطاقات طريقاً للتحفيز والاستثمار في جميع القطاعات الاخرى الاقتصادية والثقافية والعلمية والتكنولوجيا التي لا مستقبل لامتنا وبلداننا دون ان نمتلك ناصيتها والتقدم في جميع حقولها”.

 

وكان وزير النفط عادل عبد المهدي اكد في كانون الثاني الماضي ان انتاج العراق سيصل الى اربعة ملايين برميل يوميا للتعويض عن خسائر هبوط الاسعار، متوقعا أن “يكون حجم صادرات العراق بمعدل 3.3 مليون برميل”، مبينا ان “صادرات العراق من النفط لشهر كانون الاول اقتربت من ثلاثة ملايين برميل يومياً بما في ذلك المصدر عبر سومو من ميناء جيهان”، مشيراً الى أن “الانتاج سيصل الى اربعة ملايين برميل يومياً خلال العام الحالي بعد الاتفاق الاخير مع كردستان”.

إقرأ أيضا