الاتحاد البحريني يرد على حمد: تحليلك شخصي بعيد عن الاحترافية

  اعتبر الاتحاد البحريني لكرة القدم أن المدرب العراقي عدنان حمد والمعفي من تدريب المنتخب…

 

اعتبر الاتحاد البحريني لكرة القدم أن المدرب العراقي عدنان حمد والمعفي من تدريب المنتخب الوطني البحريني الأول لكرة القدم أثناء خليجي 22 بالرياض “ذهب بعيدا عن الحقيقة” أثناء المؤتمر الصحفي الذي عقده الاثنين الفائت في عمان بالأردن.

 

وكان حمد اتهم خلال مؤتمره الاتحاد بإقالته “تعسفيا” من تدريب المنتخب البحريني.

 

ورد الاتحاد على اتهام حمد في بيانٍ صحفي “الاتحاد وعلى رأسه رئيسه الشيخ علي بن خليفة آل خليفة قد عامله بكل احترام وبدرجة عالية الحرفية تحفظ إليه كرامته، وبعيدا عن الضوضاء الاعلامية”.

 

وأضاف بيان الاتحاد “تفضل معالي رئيس الاتحاد البحريني لكرة القدم الشيخ علي بن خليفة آل خليفة يومها شخصياً بإبلاغ المدرب بالقرار الرسمي الصادر من مجلس إدارة الاتحاد والقاضي بإعفائه من مهام تدريب المنتخب، بعد اجتماع طارئ ومطول لمجلس الادارة في الرياض، وهو ما يدل على المكانة التي يكنها الاتحاد للمدرب، حيث جرى ذلك في أجواء ودية سادها الاحترام، وفي المكان الذي يقيم فيه المدرب والذي انتقل اليه رئيس الاتحاد من مقر إقامته والذي كان في فندق آخر”.

 

واعتبر الاتحاد اتهام حمد بأن قرار اقالته من تدريب المنتخب “جاء من خارج بيت الكرة”، بأنه “تحليل شخصي فيه اتهام من دون أن يشفعه بدليل واحد رغم أنه يدعي الاحترافية، علما بأن الاتحاد البحريني برئاسة الشيخ علي بن خليفة آل خليفة لم يتعود أو يرى تدخلاً من أي جهة كانت في شؤونه، وأن له من القوة والاستقلالية ما يجعله يتخذ القرارات التي يراها في صالح الكرة البحرينية”.

 

واستغرب الاتحاد البحريني لكرة القدم ما أسماه “الهالة الإعلامية” التي رافقت قرار الاعفاء واستمرت لغاية الأيام الأخيرة، “بالرغم من أن مسألة اعفاء المدربين تعتبر أمرا طبيعيا في عالم كرة القدم”.

 

وأضاف “والاتحاد ليس الاستثناء الذي يخرج بهكذا قرار، فهي بالعشرات في العالم ويتم اتخاذها من قبل المسؤولين بما تقتضيه مصلحتهم، ولسنا بحاجة الى التذكير بحالات مشابهة حتى من دورات الخليج، ولم ير فيها من أقيلوا بأنها حالات استفزازية أو تشويه للسمعة، لأن العقود أعطت موقعيها حرية فسخها من دون الإخلال بالمستحقات المالية، وقد أكد الاتحاد التزامه بكامل المسؤولية ومنها دفع كافة الالتزامات المترتبة على قرار الإعفاء”.

 

وفي ختام البيان، أكد الاتحاد البحريني لكرة القدم احترامه وتقديره الكاملين لكافة المدربين دون تفرقة على أساس الجنسية.

 

 

 

إقرأ أيضا