البنتاغون: الغارات الجوية أصابت 3222 هدفا لـ(داعش) في العراق وسورية

اعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) إن الغارات الجوية بقيادة الولايات المتحدة ضد “الدولة الإسلامية” (داعش)…

اعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) إن الغارات الجوية بقيادة الولايات المتحدة ضد “الدولة الإسلامية” (داعش) في العراق وسورية، أعطبت أو دمرت 3222 هدفا منذ آب الماضي، بينها 58 دبابة و184 سيارة همفي و673 موقعا قتاليا و 980 مبنى أو ثكنة عسكرية.

 

وقال المتحدث باسم البنتاجون الكولونيل ستيف وارن إنه لا يعرف على وجه اليقين كم هدفا تضرر وكم هدفا دمر “لكني واثق من أن مستوى التدمير كان عاليا. ضرباتنا دقيقة بشكل غير عادي”.

 

جاء الكشف عن قائمة الأهداف التي قصفتها الطائرات بعد يوم من تأكيد مسؤولين أمريكيين انهم يفحصون تقارير عن سقوط ضحايا مدنيين في هذه الضربات الجوية في العراق وسورية وسيجرون تحقيقا أكثر عمقا في حالتين قتل فيهما أقل من خمسة أشخاص.

 

وقالت متحدثة باسم البنتاجون انه حتى صباح، الثلاثاء الماضي، نفذت الطائرات الأمريكية والدول الحليفة 1676 غارة جوية ضد متشددي التنظيم المتطرف في سورية والعراق منذ الثامن من آب واستخدمت نحو 4775 قذيفة.

 

وقال وارن إن قوات الولايات المتحدة والحلفاء ضربت 3222 هدفا في هذه الغارات الجوية لكنه أحجم عن تحديد النسبة المئوية التي دمرت من عتاد “داعش”.

 

واضاف “كي نقوم بذلك يتعين علينا أن نكشف لكم بدقة عدد الدبابات التي نعتقد أن العدو يمتلكها والعدد الدقيق لعربات الهمفي التي لدى العدو… لا نريد أن يعرف أعداؤنا مدى ما نعرفه عنهم”.

 

والدول التي لها قوات تشارك في الغارات في العراق هي استراليا وبلجيكا وبريطانيا وكندا والدنمرك وفرنسا وهولندا. أما الدول التي تشارك في الضربات في سورية فهي البحرين والأردن والسعودية والإمارات العربية المتحدة.

 

وبالإضافة إلى الدبابات وسيارات الهمفي والمواقع القتالية شملت الأهداف التي قصفت قطع مدفعية وأسلحة مضادة للطائرات ونقاط تفتيش وقوارب ومخازن ومواقع نفطية لكن المتحدث باسم البنتاغون قال إن القائمة لم تتضمن طائرات.

 

وأضاف ان سيارات الهمفي أمريكية زودت بها واشنطن الجيش العراقي واستولى عليها المتشددون إضافة إلى يعض ناقلات الجنود المدرعة. ولم يعرف ما إذا كانت اي من الدبابات صناعة أمريكية.

 

وقال وارن إن بعض العربات قصفت وهي متوقفة بينما قصفت عربات أخرى أثناء مشاركتها في القتال. وأضاف ان القوارب كان يستخدمها مسلحو “داعش” في نقل الامدادات عبر نهر الفرات.

إقرأ أيضا