البيئة تمنع استيراد المعدات والأدوات الاحتياطية الخاضعة لاتفاقية بازل الدولية

  وجهت وزارة البيئة، أمس الثلاثاء، بمنع استيراد المعدات والأدوات الاحتياطية الخاضعة لاتفاقية بازل الدولية،…

 

وجهت وزارة البيئة، أمس الثلاثاء، بمنع استيراد المعدات والأدوات الاحتياطية الخاضعة لاتفاقية بازل الدولية، وبينت أن المواد الكهربائية والالكترونية والأدوات المستعملة تعد مواد خطرة لاحتوائها على مواد كيمياوية سامة.

 

وقال مدير عام دائرة التوعية والإعلام البيئي أمير علي الحسون في بيان تلقت “العالم الجديد” نسخة منه، إن “وزارة البيئة وجهت بمنع إدخال واستيراد الأجهزة الكهربائية المستعملة والمعدات والأدوات الاحتياطية الخاضعة لاتفاقية بازل الدولية”، موضحا أن “قسم مراقبة الكيمياويات وتقييم المواقع الملوثة في الدائرة الفنية لوزارة البيئة اعتبر ان المواد الكهربائية المستعملة تعد مواد خطرة لاحتوائها على مواد كيمياوية سامة وان النفايات الناجمة عن عمليات التجميع الكهربائية والالكترونية هي مواد خطرة وهي من ضمن المواد الخاضعة لاتفاقية بازل المتعلقة بنقل النفايات الخطرة والتخلص منها عبر الحدود”.

 

وأضاف الحسون أن “قانون انضمام العراق للاتفاقية لا يسمح باستيراد المواد الالكترونية والكهربائية المستعملة بالاضافة الى المعدات والأدوات الاحتياطية الخاضعة لنفس الاتفاقية”، مشيرا الى أن “أوامر المنع جاءت بناء على توصيات اللجنة المشكلة من قبل الامانة العامة لمجلس الوزراء المعنية بوضع الضوابط الخاصة باستيراد الأجهزة والمعدات التي خولت وزارة البيئة منح الموافقات البيئية لاستيراد المواد المستعملة”.

 

يشار الى أن العراق انضم الى اتفاقية بازل الدولية المتعلقة بنقل النفايات الخطرة والتخلص منها عبر الحدود عام 2009.

إقرأ أيضا