الجيش والفرقة الذهبية يصدان هجمات انتحارية بمدرعات مفخخة لـ”داعش” على ناظم الثرثار

كشف مصدر عسكري من ناظم الثرثار في محافظة الانبار بان القطعات التي ترابط هناك افشلت…

كشف مصدر عسكري من ناظم الثرثار في محافظة الانبار بان القطعات التي ترابط هناك افشلت اليوم الخميس، سلسلة من الهجمات المفخخة وعمليات اقتحام نفذها تنظيم الدولة الاسلامية “داعش”.

 

وقال مصدر عسكري ينتمي للفوج الثاني، من اللواء الاول التابع للفرقة الاولى- جيش عراقي، والذي لايزال يرابط في ناظم الثرثار في اتصال هاتفي مع “العالم الجديد” مساء اليوم، إن “تنظيم داعش قام صباح الخميس بمحاولة اقتحام المعسكر بمدرعات مفخخة، لكنا تمكنا وبالتنسيق مع الفرقة الذهبية، من تفجيرها عند بوابة المعسكر”.

 

وأضاف المصدر الذي رفض الكشف عن هويته أن “ذلك الهجوم المفخخ رافقه تقدم رتل تابع لتنظيم داعش يضم حوالي 10 سيارات كانت تستعد لاقتحام المعسكر، لكن سلاح الجو العراقي استطاع القضاء عليه تماما”، مضيفا أن “التنظيم أعاد الكرّة مرة أخرى ظهر اليوم، عبر استخدامه مجموعة من الاليات المفخخة التي استهدفتنا بعضها فيما عاد بعضها الاخر ليختبئ في احدى القرى القريبة”.

 

ونوّه الى أن “هناك معلومات استخبارية قد وصلتهم قبل ساعات من تنفيذ الهجوم تؤكد محاولة التنظيم شن هجوما كبيرا من اجل السيطرة على ناظم الثرثار”.

 

وكشف جنود الفوج الثاني من اللواء الاول التابع للفرقة الاولى- جيش عراقي، لـ”العالم الجديد” يوم أمس الأربعاء، عن أن القوات التي ترابط في ناظم الثرثار، ومنذ مدة طويلة تحصل على الدعم والاسناد، والميرة، والسلاح، والذخيرة، بالإضافة الى نزول والتحاق الجنود عبر النقل الجوي الى قاعدة التاجي، أو الحبانية أو حتى مطار المثنى، وذلك لأن جميع طرق الامداد البرية مقطوعة.

 

يشار الى أنه على الرغم من سقوط الرمادي ومعظم مدن الانبار بأيدي التنظيم المتطرف، في شهر ايار مايو السابق، الا أن ناظم الثرثار ظل صامدا بوجه هجمات داعش طيلة الفترة الماضية.

 

 

 

إقرأ أيضا