الجيش يحضّر لهجوم كاسح في حديثة.. و(داعش) يحاصر ثكناته قرب (الجسر الياباني)

تتحضّر القوّات الأمنية لشنّ عملية واسعة في قضاء حديثة بمحافظة الانبار والتي سيطر عليها تنظيم…

تتحضّر القوّات الأمنية لشنّ عملية واسعة في قضاء حديثة بمحافظة الانبار والتي سيطر عليها تنظيم ما يسمّى بـ”الدولة الإسلامية” المعروف بـ”داعش” في وقت سابق بشكل دراماتيكي.

 

وأكد مصدر أمني بقيادة شرطة الأنبار في حديث لـ”العالم الجديد”، أن “القوات الأمنية في صدد شن عملية عسكرية مرتقبة على القرى والنواحي القريبة من قضاء حديثة والتي يسيطر مسلحو (داعش) على أجزاء كبيرة منها”.

 

وقال المصدر، الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، أنَّ “العملية تستهدف استعادة مناطق آلوس والكصيرات والبوحيات التابعة لقضاء لطرد (داعش) منها”.

 

من جهته، قال عبد الحكيم الجغيفي، قائم مقام قضاء حديثة، إن “العملية تأتي بعد تطهير منطقة الخسفة شمال غرب حديثة قبل نحو أسبوع خلال عملية عسكرية كبيرة اشتركت فيها قوات الجيش والشرطة ومقاتلو العشائر”.

 

وقد استعادت القوّات الأمنية بمحافظة الأنبار زمام المبادرة خلال الأسابيع الماضية، واستعادت مدن كان قد سيطر عليها “داعش” منذ حزيران العام الماضي وما تلاه.

 

وكثّف التنظيم المتطرّف عملياته خلال الأيام الماضي بغية خلخلة الوضع الأمني في المحافظة، إلا أن أغلب مساعيه فشلت، ما دفعه إلى القيام بعمليات انتحارية استهدف آخرها لورنس الهذال شيخ عموم قبيلة عنزة.

 

وأمس الأحد، شهدت مناطق الصقلاوية شمال الفلوجة قصفها عنيفاً بالهاونات والمدفعية الثقيلة والصواريخ أسفر عن سقوط عدد من المدنيين بين قتيل وجريح بينهم نساء وأطفال.

 

وقالت مصادر محلية من ناحية الصقلاوية لـ”العالم الجديد” أمس، أن “قصفاً عنيفاً تعرضت له الناحية بمختلف الاسلحة الثقيلة أسفر عن مقتل وجرح عدد من المدنيين رافقته معارك شرسة عند الجسر الياباني شمال الصقلاوية بين الجيش والمسلحين بمشاركة الطيران الحربي”.

 

وأوضح شاهد عيان، أن “تنظيم (داعش) شن هجوماً على الجسر الياباني الذي تتخذ قوات الجيش منه مقرات لها وجرت اشتباكات ضارية استمرت لساعات طويلة” ولم يتسن معرفة حجم الخسائر بين الطرفين.

 

وقال أحد سكّان الصقلاوية، أن “مسلحي تنظيم (داعش) يحكمون حصارهم على ثكنات الجيش عند الجسر الياباني بعد معارك شرسة رغم اشتراك الطيران الحربي”.

 

 

إقرأ أيضا