الخارجي الامريكية: لن نتعاون مع النظام في الرقة وسنواصل الحوار السياسي

أعلن الناطق باسم الخارجية الأمريكية جون كيربي أن بلاده وحلفاءها لن يتعاونوا مع السلطات السورية…

أعلن الناطق باسم الخارجية الأمريكية جون كيربي أن بلاده وحلفاءها لن يتعاونوا مع السلطات السورية خلال عملية تحرير الرقة من “الدولة الاسلامية”.

وشدد كيربي في تصريحات صحفية على أنه “لا يجوز أن يكون هناك أي شك حول ذلك لدى أحد”.

وقبل ذلك، أعلن ممثلون عن وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” أنه توجد نية لدى الجانب الأمريكي ببدء عملية تطويق وحصار الرقة خلال أسابيع قبل تحريرها بمساعدة قوات سوريا الديمقراطية المعارضة.

من جهة اخرى رفضت الخارجية الأمريكية، تصريحات وزير الدفاع الروسي “سيرغي شويغو” حول تأجيل العملية السياسية في سوريا إلى أجل غير مسمى.

وأكد المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، جون كيربي في مؤتمره الصحفي اليومي الثلاثاء، “نحن لانفكر مثل روسيا بإرجاء اللقاءات السياسية إلى أجل غير مسمى، ولا نريد أن يكون (بشار) الأسد جزء من سوريا على المدى البعيد”.

وأضاف كيربي أنه لم يعرف ما الذي كان يقصده تماماً الوزير الروسي في تصريحاته.

وحول تصريحات رئيس النظام السوري بشار الأسد بخصوص عزمه البقاء في السلطة لغاية 2021، أشار كيربي أنه قرأ تلك التصريحات، وأنهم يواصلون بذل الجهود من أجل استئناف اللقاءات السياسية بين النظام والمعارضة السورية.

وكان وزير الدفاع الروسي “سيرغي شويغو” قال في وقت سابق الثلاثاء، خلال اجتماع له مع مسؤولين عسكريين رفيعي المستوى، “إن أمل بدء العملية السياسية في سوريا، وعودة مناخ الاستقرار للشعب السوري تأجل إلى أجل غير مسمى”.

إقرأ أيضا