الشاعر الشعبي ميثم فالح لـ”العالم الجديد”: قصائدنا لن توفي حق قطرة من دماء الحشد

شاعر ميثم فالح حضور مميز في ساحة الشعر الشعبي من خلال جملة القصائد التي قدمها…

شاعر ميثم فالح حضور مميز في ساحة الشعر الشعبي من خلال جملة القصائد التي قدمها خصوصا تلك التي تغنت بحب الوطن ورفع الروح الحماسية لمقاتلي القوات الأمنية والحشد الشعبي في حربهم القائمة ضد تنظيم “داعش” المتطرف، وللوقوف على محطات شعره، حاورته “العالم الجديد”:

 

 

س: من هو ميثم فالح وكيف كانت نشأتك؟

 

  • انا ميثم فالح قاسم الزيداوي تولد بغداد ,, نشأت وترعرعت في مدينة الصدر ذات الطابع العشائري, نشأتي لا تختلف كثيرآ عن أي شاب من شباب تلك المدينة الفقيرة .

 

 

س : ومتى كانت البداية مع الشعر؟

 

  • بداياتي مع الشعر كانت منذ الطفولة حوالي بعمر 12 عام .

 

 

س : كيف ترى الساحة الشعرية في العراق اليوم ؟

 

  • الساحة الشعريه العراقية زاخرة بالشعر لكن المشاهد تتغير بتغير الظروف التي تمر بالمجتمع ككل كون الشعر لسان الشعب وكما تعلم الظروف في العراق غير مستقرة على الصعد كافة.

 

 

س: الشاعر ميثم فالح يواجه اتهامات من قبل الشعراء الشباب في مدينة الصدر بعدم دعمهم في بداياتهم وعدم فتح ابوابه لهم؟

 

  • على العكس انا علاقتي مع الشعراء الشباب جدا مميزة لاني أرى بهم نفسي ولم يطلب مني أحد مساعدة ولم أقدم له بقدر ما أستطيع, ليس هناك صحة لما سمعته عني.

 

 

س: نراك مبتعدا عن النصوص الغنائية نوعا ما.. ما السبب؟

 

  • نعم, ابتعادي عن النصوص الغنائية له أسباب كثيرة لا أحب الخوض في تفاصيلها كي لا اجرح أحدا.

 

 

س: هل ادى ميثم فالح دوره كشاعر تجاه الوطن والحرب ضد داعش؟

 

  • بالتأكيد لا, انا وكل شعراء العراق لو كتبنا المعلقات لن نوفي قطرة دم واحدة تنزف من اجساد مجاهدي الحشد الشعبي المقدس في حربهم ضد داعش الاجرامي.

 

 

س : هل تؤيد حديث البعض عن وجود دور سلبي لعبه الفيس بوك على مستوى الذائقة الشعرية؟

 

  • مواقع التواصل الاجتماعي بما فيها الفيس بوك له ايجابياته وسلبياته في نفس الوقت، وليس على مستوى الشعر فحسب، بل على المستويات كافة.

 

 

س: كيف ترى حالة تبادل الاتهامات والتسقيط بين بعض الشعراء؟

 

  • الخلافات في حضرة الإعلام سلبية جدا ويستوجب على الشعراء الامتناع عنها.

 

 

س : طيب, لو وجهت دعوة لك للمشاركة في برنامج توارد هل ستلبيها؟

 

  • لو وجهت لي الدعوة سيكون لكل حادث حديث

 

 

س: المكابدات التي حصلت في البرنامج , من يتحمل مسؤوليتها الشعراء انفسهم ام البرنامج ؟

 

  • يتحملها الشعراء قطعا

 

 

س: يقال ان لك تجربة مع كرة القدم؟

 

  • “بحياتي لم أحرك سنتر”.

 

 

س: كيف تنظر الى الاسماء التالية: “عريان السيد خلف – خضير هادي – سمير صبيح”؟

 

  • جميعهم سبقوني شعرا, اتمنى ان تسألوهم عني، وليس العكس.

 

 

س: كلمة أخيرة توجهها لجمهورك؟

 

  • اهديكم هذه المقطوعة الشعرية:

 

غلطة حبك تسوا كل صح بالوجود

 

وبية من عندك وجع جن عافية

 

الصدك ما ارتاحلك بس روحي بيك

 

وما احبك بس أحب؟ مو كافية

 

انت موفد شي! ! قلب بين الضلوع

 

ومو ضوة اعيوني! ! وبدونك طافية

 

ادري شحجيلك وتزعل حتى اموت

 

نار احس بحظنتك بس دافية

 

ما اريدك كوه! ! من دونك اضيع

 

وما احتاجك بس اريدن صورتك

 

وما اطيقك! ! واذبحة اليحجي عليك

 

ولا تجيني انطي عمري لشوفتك

 

انت بالنسبة الي تدري اشتكون

 

مثل… هيج بداخلي مالك شريك

 

انت بعيوني ثمر صعب المنال

 

وعيني خيط من الشمس وافتر عليك

 

أنت بس غمض اعيونك اني أكون

 

وبس تفتحهن ضوه لعينك اجيك

 

لاتغثك بأول ابيات شحجيت

 

شاعر مسودن شعر ضل يحجي بيك

 

إقرأ أيضا