قائد فرقة العباس: فتوى المرجعية وفرت الحماية لإيران وتركيا والسعودية والكويت من خطر (داعش)

أكد الشيخ ميثم الزيدي قائد فرقة العباس القتالية، أن “فتوى المرجعية” بالجهاد ضد ما يعرف…

أكد الشيخ ميثم الزيدي قائد فرقة العباس القتالية، أن “فتوى المرجعية” بالجهاد ضد ما يعرف بتنظيم الدولة الاسلامية (داعش)، وتجاوب العراقيين معها، دفعت عن إيران وتركيا والسعودية والكويت والعالم أجمع خطر نشوب حروب داخل أراضيها.

 

وقال الزيدي في حديث لـ”العالم الجديد” اليوم الأربعاء “لولا فتوى المرجعية المباركة في النجف الأشرف وجهود المتطوعين العراقيين لكانت ايران وتركيا والسعودية والكويت تقاتل داعش داخل أراضيها، ولكان العالم يواجه ارهابا رسمياً متمثلا بدولة”.

 

وشدد قائد الفرقة التابعة للعتبة العباسية في كربلاء على أن “الكل ممتنٌ لمرجعية النجف وجهود المتطوعين العراقيين”.

 

يشار الى أن فتوى المرجع الديني السيد علي السيستاني صدرت في اواسط حزيران 2014 بعد وصول التنظيم المتطرف الى تخوم العاصمة بغداد، فيما تمكنت من جمع مئات الاف المتطوعين لقتال “داعش”.

أقرأ أيضا