الفن العراقي يودع المطرب الريفي عبد الزهرة مناتي

نعت الأوساط الفنية والثقافية العراقية الفنان الريفي عبد الزهرة مناتي، الذي فارق الحياة ظهر يوم…

نعت الأوساط الفنية والثقافية العراقية الفنان الريفي عبد الزهرة مناتي، الذي فارق الحياة ظهر يوم أمس الأول الإثنين، في منزله عن عمر ناهز الـ80 عاماً، وكان قد اشتهر بأغنية “نازل يا قطار الشوك.

 

بكى أهل الفن العراقي رحيل الفنان العراقي الريفي الكبير عبد الزهرة مناتي، الذي وافته المنية في منزله بمدينة الصدر- شرقي بغداد، بعد صراعٍ طويل مع المرض، وأغدقوا عليه بالثناء والرحمات.

 

والراحل من مواليد محافظة ميسان “جنوبي العراق”، ذاع صيته في فترة الستينيات حيث كانت الأغنية الريفية رائجة وعشاقها يتزايدون، ومن ثم اشتهر أكثر مع أغنيته الشهيرة “نازل يا قطار الشوك” التي نالت نصيبها من الشهرة في المجتمع العراقي الريفي والمدني في السبعينيات.

 

وفي كلام الفن، يُعد مناتي من مجددي الأغنية الريفية بين السبعينيات والثمانينيات، وقد غنى لأبرز الملحنين في تلك الفترة.

 

وعُرِفَ عنه زهده بالشهرة وتواضعه وتفضيله بساطة العيش والإبتعاد عن الأضواء، ثم قرر الإعتزال بعد عام 2003 ومن ثم داهمه المرض. وللراحل العشرات من الأغاني الجميلة، أشهرها: مو كلها مني، يا غايب الروح، لا تزعل، نازل يا قطار الشوك، عودوا يا غياب، يا وليدي، سنين العمر.

 

إقرأ أيضا