المثلية الجنسية على الشاشات.. شو أم تعاطف؟

“الشذوذ الجنسي” أصبح أمرًا طبيعيًا فى المجتمع الحالى، فالمرض متواجد بكثرة، وطرق العلاج كثيرة، ولكن…

“الشذوذ الجنسي” أصبح أمرًا طبيعيًا فى المجتمع الحالى، فالمرض متواجد بكثرة، وطرق العلاج كثيرة، ولكن قليلاً ما تستمر.

 

والسينما المصرية تعتبر مرآة الجمهور فى هذه القضايا، فكثير من الفنانين قدموا دور الشاذ جنسياً في عدة أعمال سينمائية، ووجه لهم نقد واسع وممتد من قبل من شاهدوا هذه النوعية من الأعمال.

 

“فاروق فلوكس”

 

كانت البداية مع فيلم “الراقصة والسياسي”، الشخصية التى قدمها الفنان فاروق فلوكس، وكان طبعه يميل أكثر إلى الفتاة في طريقة كلامه.

 

“محمود الجندى”

 

وجاء الفنان محمود الجندى ليكمل المسيرة خلال فيلم “شفيقة ومتولى”، حيث قدم الجندى العديد من وصلات الرقص الناعم خلال العمل.

 

“خالد الصاوى”

 

خالد الصاوي تحدى العديد من النجوم بعد رفضهم تجسيد دور الشاذ جنسياً، ويبحث عن شهرة أفضل.

فقدم الصاوى شخصية الشاذ جنسياً فى فيلم “عمارة يعقوبيان” بشكل مختلف يميل إلى الواقعية المجتمعية دون استحياء أو خوف من النقد، ما جعل الدور يتعلق بأذهان الجمهور.

 

والدور رفضة العديد من النجوم مثل فاروق الفيشاوي، وهشام عبدالحميد، وأحمد بدير.

 

“نور الشريف”

 

نور الشريف من أولى الشخصيات التى جسدت شخصية “الشاذ” في أحد أفلامه بشكل صريح، حيث تناول فيلمه “قط فوق صفيح ساخن” الشخصية الشاذة بشكل واضح، وتم تقديم الفكرة على أساس اكتشاف صديقه شذوذه الجنسي، والذي انتحر بعدها في مجريات الأحداث، لعدم تقبل المجتمع فكرة هذا الشذوذ.

 

“يوسف شعبان”

 

يوسف شعبان الذي أراد الشهرة بسبب قبوله شخصية الشاذ جنسياً فى فيلم “حمام الملاطي”، فهو المعلم الذى يصطحب الشباب لغرض معين دون أن يشعر أحد.

 

“حسين الإمام يجسده دراميًا”

 

ولم يقتصر تقديم دور “الشاذ” على العرض السينمائي فقط، ولكن تم تجسيد الفكرة في الدراما أيضًا، من خلال عمل درامي بطولة الفنان حسين الإمام في مسلسل “كلام على ورق”، مع الفنانة هيفاء وهبي، والذي عُرض في رمضان 2014، والذي لاقى ردود أفعال انتقادية من جانب متابعي العمل.

إقرأ أيضا