بارزاني: الأزمة المالية تعيق تنفيذ الاتفاق النفطي مع بغداد

  قال رئيس حكومة إقليم كردستان العراق نجيرفان بارزاني أمس الاحد، إن بغداد وأربيل ملتزمان…

 

قال رئيس حكومة إقليم كردستان العراق نجيرفان بارزاني أمس الاحد، إن بغداد وأربيل ملتزمان بالاتفاق النفطي بينهما، لكنه أشار الى أن الحكومة الاتحادية لا تستطيع الإيفاء بتعهداتها المالية تجاه الإقليم جراء الازمة المالية في البلاد.

 

وجاء كلام بارزاني في مؤتمر صحفي ببغداد في أعقاب اجتماعه والوفد الوزاري المرافق له مع مسؤولي الحكومة العراقية وعلى رأسهم رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي.

 

وقال رئيس حكومة الإقليم في المؤتمر الذي تابعته “العالم الجديد” إنه “تم توضيح عملية تصدير النفط للمسؤولين وهم اعترفوا بأن الإقليم ملتزم بالاتفاقية الموقعة بين الجانبين”.

 

وأضاف ان “الحكومة العراقية لا تمتلك الأموال الكافية لدفعها للإقليم بسبب ما يعانيه العراق من أزمة اقتصادية حالياً بسبب انخفاض أسعار النفط على صعيد العالم”.

 

وأكد بارزاني ان “بغداد وأربيل ملتزمتان بالاتفاقية النفطية بينهما ولا توجد أية مشاكل”، موضحا أن “الإقليم ملتزم بتصدير 550 الف برميل من النفط وفق الاتفاقية الموقعة”.

 

ووصل رئيس حكومة الإقليم إلى بغداد أمس، على رأس وفد مكون من وزراء الموارد الطبيعية والتخطيط والمالية فضلا عن رئيس ديوان حكومة الاقليم.

 

واجتمع الوفد الكردي فور وصوله مع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي بحضور وزراء النفط والتخطيط والمالية ونائب رئيس الوزراء روز نوي شاويس في الحكومة الاتحادية.

 

ويسعى الجانبان لتثبيت الاتفاق الاخير بين الجانبين حول صادرات النفط وحصة إقليم كورستان من ميزانية الدولة والبالغة 17 في المئة من مجموع ميزانية العراق للعام الجاري والبالغة 105 مليارات دولار.

 

وتوصلت بغداد وأربيل أواخر العام الماضي الى الاتفاق وبموجبه تلتزم حكومة الإقليم بتصدير 250 ألف برميل يوميا من النفط الخام من حقوله لصالح بغداد.

 

وكذلك تصدير 300 ألف برميل يوميا من حقول كركوك النفطية عبر خط الأنابيب المملوك لحكومة الإقليم والممتد إلى ميناء جيهان التركي على البحر المتوسط.

 

وفي مقابل ذلك يحصل الإقليم على حصته من ميزانية الدولة فضلا عن تخصيصات إضافية لقوات البيشمركة الكردية التي تقاتل “داعش” وكذلك رواتب الموظفيين العموميين في الإقليم.

إقرأ أيضا