بالصور: وصول وفد الأنبار لواشنطن.. وأبوريشة: جئنا لتسليح الجيش العراقي وليس العشائر

  حصلت “العالم الجديد” على صور حصرية تظهر وصول وفد محافظة الأنبار الى واشنطن أمس…

 

حصلت “العالم الجديد” على صور حصرية تظهر وصول وفد محافظة الأنبار الى واشنطن أمس الأحد، حيث كان في استقباله بمطار دالاس في العاصمة الأميركية نائب السفير العراقي محمد الدباغ.

 

وفور وصول أعضاء الوفد في ساعة متأخرة من يوم أمس الاحد، بتوقيت بغداد، كانت عدسة “العالم الجديد” في استقبال الزائرين، الذين تقدمهم رئيس صحوة العراق أحمد أبو ريشة، ومحافظ الأنبار صهيب الراوي، ورئيس مجلس محافظة الأنبار صباح كرحوت.

 

واقتنص مراسل “العالم الجديد” في واشنطن فرصة اللقاء السريع بالوفد، لسؤال الشيخ أبو ريشة، عن الهدف من الزيارة بعد اللغط الكبير الذي سبقها، فأجاب بأن “تواجدنا في العاصمة الأميركية هدفه هو تسليح الجيش العراقي فقط لا غير، ودعمه بالتدريب لقتال تنظيم (داعش)”.

 

10928597_10204357987203694_25001177_n
أبو ريشة ومحافظ الانبار صهيب الراوي أثناء خروجهم من مطار دالاس أمس (العالم الجديد)

 

ونفى رئيس صحوة العراق، بأن “يكون الهدف من هذه الزيارة هو تسليح عشائر الأنبار” كما يشاع في وسائل الاعلام.

 

وكان مصدر في حكومة الانبار المحلية قال لـ”العالم الجديد” أمس الأول، إن “عدم تسليح العشائر يعني فقدان الانبار وذهابها بيد (داعش)”، مضيفاً أن “واشنطن ستتفاوض على التسليح بشكل مباشر، وأنها ستفرض على وزارة الدفاع الرجال الذين ستسلحهم”.

 

 

10927960_10204357987963713_984497941_n
أبو ريشة مع نائب السفير العراقي بواشنطن في مطار دالاس أمس (العالم الجديد)

 

وتتعامل الحكومة الاتحادية في بغداد مع تسليح أبناء العشائر بقلق.

 

وأفرجت قبل نحو شهر من الآن عن دفعة أسلحة إلى العشائر، إلا أنها كانت أسلحة خفيفة اكتفت بتسليم كل مقاتل رشاش كلاشينكوف و60 رصاصة.

 

ويبدو أن واشنطن تقدّر خوف الحكومة العراقيّة من توزيع السلاح على العشائر، إذ أكد جون آلن، المبعوث الخاص للرئيس الأميركي الى العراق، أن “الولايات المتحدة لن تسلح العشائر السنية مباشرة وإنما عن طريق وزارة الدفاع العراقية”.

 

 

إقرأ أيضا