بلدية بروكسل تكرم الموسيقار الفنلندي سيبيليوس على طريقتها الخاصة

  احتفت بلدية العاصمة البلجيكية بروكسل على طريقتها الخاصة بمناسبة مرور 150 عاما على ولادة…

 

احتفت بلدية العاصمة البلجيكية بروكسل على طريقتها الخاصة بمناسبة مرور 150 عاما على ولادة الموسيقار الفنلندي الشهير جان سيبليوس.

بلدية بروكسل اخذت شجرة البتولا “القضبان” من بيت سيبليوس الواقع في منطقة “اينولا” التي قضى فيها المشوار الاخير من حياته، واخذت بمعية الشجرة صخرة من مدينة هامينلينّا المدينة التي ولد فيها سيبيليوس.

زرعت تلك الشجرة في حديقةParc de bruxelles  وسط بروكسل، ووضع الى جنب تلك الشجرة الصخرة التي جلبت من مدينة هامينلينّا وكتب عليها اسم الموسيقار. بتلك الخطوة ارادت بلدية بروكسل تكريم سيبليوس بطريقة صديقة للبيئة وملاصقة لانفعالات الموسيقار وانسجامها مع الطبيعة الفنلندية.

ولد جان سيبليوس عام 1865 في مدينة هامينلينّا الواقعة جنوب فنلندا. في العام 1885 دخل سيبيليوس الجامعة من اجل دراسة القانون ولكنه لم يقاوم ولعه الموسيقي فترك القانون لصالح لغة الارواح وكرس حياته لهذا المجال.

ومع انه تعلم منذ طفوته العزف على الة الكمان والبيانو فانه ايضا واصل دراسته الموسيقية في مدرسة الموسيقى بهلسنكي للفترة 1886-1889. لقد وضع جان سيبيليوس سبعة سيمفونيات واعمال موسيقية اخرى ارتكزت في الكثير من مفاصلها على تفاصيل واناشيد جاءت في ملحمة كاليفالا الشهيرة، وهذا ما منح السمفونيات اهمية خاصة عن غيرها خصوصا وان بروز سيبيليوس كان في النصف الثاني من القرن التاسع عشر وهو ذروة واوج بحث الفنلنديين عن صيرورتهم الثقافية التي كادت تذوب بين الاحتلالات روسيا القيصرية وبين المملكة السويدية، تلك الفترة افرزت اعمال ادبية فنلندية شعرية وروائية غزيرة جدا. توفي سيبليوس في ايلول عام 1957 بمنطقة اينولا التابعة لمدينة يارفن با الواقعة جنوب شرق فنلندا.

أقرأ أيضا