(تحت رمال بابل) أول فيلم سينمائي يترشح لنيل جائزة السلام الدولية

  رشح مهرجان برلين السينمائي بدورته الـ65، فيلم (تحت رمال بابل) للمخرج محمد الدراجي، لأول…

 

رشح مهرجان برلين السينمائي بدورته الـ65، فيلم (تحت رمال بابل) للمخرج محمد الدراجي، لأول مرة في تاريخ السينما العراقية، الى نيل جائزة السلام الدولية من مؤسسة السينما والسلام الدولية.

 

أعلن ذلك مركز الفيلم المستقل في بيان تلقت “العالم الجديد” نسخة منه أمس السبت، مؤكدا أن الترشيح سيتم “في حفل كبير يحضره ألمع نجوم السينما العالمية وعدد كبير من السياسيين والأدباء العالميين”.

 

وأضاف البيان أن “اسم الفيلم الفائز بالجائزة سيعلن في 9 شباط فبراير المقبل”، مشيرا الى أن “هذا الترشيح يعتبر هو الاول من نوعه للسينما العراقية لنيل هذه الجائزة المرموقة”.

 

يذكر أن جائزة العام السابق ذهبت للفيلم الاميركي الحائز على الاوسكار (١٢ عام من العبودية).

 

ومن الجدير بالذكر أن المشاركة الاولى للسينما العراقية في مهرجان برلين جاءت عن طريق المركز العراقي للفيلم المستقل ايضاً في فيلم (ابن بابل) للمخرج محمد الدراجي عام ٢٠١٠، والثانية كانت عن طريق الفيلم القصير (عيد ميلاد) للمخرج مهند حيال عام ٢٠١٣، فيما جاءت المشاركة الثالثة هذا العام من خلال فيلم (هدية أبي) لسلام سلمان.

 

وسبق للفيلم الذي تم شراء حقوقه من قبل وزارة الثقافة ولحساب مشروع (بغداد عاصمة الثقافة العربية)، أن حصل على جائزة افضل فيلم في مهرجان ابو ظبي الدولي ٢٠١٣ في عرضه العالمي الاول، وبعدها توالت الدعوات من قبل المهرجانات العالمية للفيلم، لكن لم يسمح له بالعرض عالمياً بسبب المشاكل القانونية التي حدثت مع دائرة السينما والمسرح المسؤولة المباشرة عن انتاج وشراء الأفلام السينمائية.

 

وتدور أحداث الفيلم حول ابراهيم الجندي العراقي الذي هرب من الكويت إبان نهاية حرب الخليج الثانية العام 1991، ليشق رحلة محفوفة بالمخاطر للعودة الى بيته, عبر طريق واحد فقط وهو الصحراء، حيث لا يوجد هناك مأوى, لكن سرعان ما ألقى الحرس الجمهوري القبض عليه ليرمى به في السجن بتهمة الخيانة العظمى الى أن تندلع انتفاضة آذار الشهيرة.

 

يذكر أن المركز العراقي للفيلم المستقل هو مركز سينمائي عراقي مستقل مقره في بغداد، يهدف الى إشاعة الثقافة السينمائية بين الشباب من خلال ورش سينمائية رصينة، وقام بانتاج أكثر من ١٥ فيلما بين روائي طويل وقصير ووثائقي حازت على جوائز عالمية كثيرة.

 

إقرأ أيضا