تركيا تعلن قصف مواقع في سوريا وتتكتم عليه في العراق

  أعلن الجيش التركي مقتل 21 مسلحا من تنظيم داعش وتدمير 12 هدفا في الساعات…

 

أعلن الجيش التركي مقتل 21 مسلحا من تنظيم داعش وتدمير 12 هدفا في الساعات الـ24 الماضية، شمالي حلب السورية، في إطار عمليات “درع الفرات”، إلا أنها تكتمت على قصف مواقع مقاتلي حزب العمال الكردستاني في قضاء رواندز التابع لمحافظة أربيل.

 

وبحسب بيان رئاسة الأركان التركية، اليوم السبت، قصفت المقاتلات التركية، 12 مواقعا لتنظيم داعش الإرهابي، في مدينتي “الباب” و”بزاعة” وقريتي “السفلانية” و”قبر المقري”.

 

وأشار البيان إلى تدمير تحصينات ونقاط تفتيش، وسيارات ومواقع أسلحة تابعة للتنظيم.

 

وأكد مقتل 21 مسلحا من التنظيم الإرهابي، في الاشتباكات التي جرت، مع الجيش السوري الحر، المدعوم من القوات الخاصة التركية.

 

كما تم إسقاط طائرتي استطلاع بدون طيار للتنظيم في منطقتي “زرزور” و”أبو طلطل”.

 

ودعمًا لقوات “الجيش السوري الحر”، أطلقت وحدات من القوات الخاصة في الجيش التركي، بالتنسيق مع القوات الجوية للتحالف الدولي، فجر 24 أغسطس آب الماضي، حملة عسكرية في مدينة جرابلس (شمال سوريا)، تحت اسم “درع الفرات”، استهدفت تطهير المدينة والمنطقة الحدودية من المنظمات الإرهابية، وخاصة تنظيم “داعش” الذي يستهدف الدولة التركية ومواطنيها الأبرياء.

 

الى ذلك، أعلنت قائممقام قضاء رواندز التابع لمحافظة أربيل، كويستان أحمد، أن المقاتلات التركية قصفت مواقع مقاتلي حزب العمال الكردستاني.

 

وقالت كويستان أحمد، لشبكة رووداو الإعلامية، ان القصف الذي شنته الطائرات الحربية التركية، الليلة الماضية، لم يسفر عن وقوع خسائر بشرية.

 

وأضافت قائممقام قضاء رواندز أن “الغارات تسببت بحدوث هلع بين سكان المنطقة، خاصة جراء القصف الذي وقع بالقرب من قرية بوكريسكان والذي ادى الى تهشم زجاجات نوافذ منازل المواطنين”.

 

وشنت المقاتلات التركية، الليلة الماضية، غارات مكثفة بالقرب من قرية بوكريسكان ومرتفعات كلي بالنده التابعة لناحية ورتي في قضاء رواندز بغرض استهداف مواقع حزب العمال الكردستاني، كما قصفت تلك الطائرات قرى ليوجه وبايوان في ناحية سنكسر بقضاء بشدر التابع لمحافظة السليمانية.

 

إقرأ أيضا