حملة دعائية فنلندية بلغات عدة بينها العربية للتعريف بالثقافة الجنسية على خلفية ازدياد حالات التحرش الجنسي من قبل المهاجرين الجدد

تواصل وسائل الاعلام الفنلندية منذ عدة ايام وبشكل غير مسبوق تسليط الضوء على ظاهرة التحرش…

تواصل وسائل الاعلام الفنلندية منذ عدة ايام وبشكل غير مسبوق تسليط الضوء على ظاهرة التحرش الجنسي والاغتصابات التي توجه اصابع الاتهام فيها الى المهاجرين الجدد الذين وصولوا الى فنلندا مؤخرا ويشكل العراقيون 65% منهم.

وسائل الاعلام نقلت عن مسؤولين كبار في الشرطة الفنلندية انهم يتلقون يوميا بلاغات موثقة بخصوص حالات اغتصاب، تحرش جنسي من خلال ملاحقة النساء الفنلنديات في الشارع او احراجهن بتوجيه كلمات صارخة امام المارة.

وبحسب المسؤولين فان كثيرين من طالبي اللجوء يتناولون الكحول بكثرة وهذا ما يزيد الطين بلّة ويرفع نسبة الجرائم الجنسية. تلك المعطيات دفعت السلطات الفنلندية لترويج حملة بلغات عديدة بينها العربية تتحدث عن الثقافة الجنسية بشكل عام وضوابط ممارستها في بلد مثل فنلندا بهدف التقليل من حجم تلك الظاهرة المتزايدة.

https://www.youtube.com/watch?v=TTuCLaONG0s

ورغم محاولة بعض المسؤولين في الشرطة الفنلندية وكذلك في البرلمان الفنلندي طمأنة الشارع بخصوص الاجانب ووضع الجرائم في سياق فردي الا ان اطراف اخرى بينها اليمين المتطرف واستثماره كثيرا بهذه الازمة رفع من سقف الاحتقان.

أقرأ أيضا