روسيا: رد تركيا على قرار البرلمان الألماني بشان الأرمن غير مناسب

  وصف سيرجي لافروف وزير الخارجية الروسي رد فعل تركيا على قرار البرلمان الالماني (بوندستاج)…

 

وصف سيرجي لافروف وزير الخارجية الروسي رد فعل تركيا على قرار البرلمان الالماني (بوندستاج) الذي صنف المذابح التاريخية التي ارتكبت بحق الأرمن إبان الامبراطورية العثمانية عام 1915 على أنها إبادة جماعية، بانه غير مناسب.

 

وقال لافروف، في مقابلة أجرتها معه قناة “روسيا 24-“: “أعتقد أن هذا القرار (الاعتراف بإبادة الأرمن على يد العثمانيين الأتراك) هو تعبير عن إرادة البرلمان الألماني. ربما لعبت بعض الأفكار دورها، ما دفع البرلمان لإجراء التصويت في هذا الوقت بالذات، لكنني لا أستطيع أن أزايد في هذا الموضوع″.

 

وأضاف الوزير الروسي: “أظن أن هذا الاعتراف أتى بسبب عدم رغبة تركيا في أن تكون شريكا فعليا في عدد من المسائل، جراء محاولاتها المتكررة خلق مشكلات وإهانة شركائها، بما في ذلك في أوروبا. اعتقد أن ردها على قرار البرلمان الألماني غير مناسب على الإطلاق”.

 

يذكر ان تركيا نددت بتبني البرلمان الألماني القرار ،معتبرة أنه يشكل “خطأ تاريخيا” وأنها تعتبره “باطلا ولاغيا”.

 

وأكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن اعتراف النواب الألمان بإبادة الأرمن سيؤثر على العلاقات بشكل خطير.

 

وعلى صعيد العلاقات التركية الروسية ، يشوب التوتر الشديد هذه العلاقات منذ قيام تركيا باسقاط طائرة حربية روسية في شهر تشرين ثان/نوفمبرالماضي ، وردت موسكو على ذلك بفرض عقوبات اقتصادية ضد انقرة .

 

ومن جهة اخرى اعرب لافروف، في اتصال هاتفي مع نظيره الأمريكي جون كيري، عن قلقه إزاء محاولات المماطلة لاستئناف المفاوضات السورية بذرائع مفتعلة.

 

جاء ذلك في اتصال هاتفي اليوم السبت بمبادرة من الجانب الامريكي ، بحسب بيان اصدرته وزارة الخارجية الروسية

 

وقال البيان “جرت مناقشة الوضع في سورية. وشدد لافروف على ضرورة الفصل وبشكل عاجل بين المعارضة السورية المعتدلة وارهابي جبهة النصرة كما وعدت الولايات المتحدة الأمريكية بذلك”،بحسب وكالة سبوتنيك.

 

يشار الى ان روسيا من الداعمين بقوة لحكومة الرئيس السوري بشار الاسد وتحتفظ بقوات في بلد الاخير لدعمه في مواجهة المعارضة المسلحة له، فيما تدعم الولا يات المتحدة المعارضة.

 

إقرأ أيضا