سفارة السعودية بألمانيا تنفي اتصال منفذي هجومي فورتسبورغ وانسباخ بأنصار لـ(داعش) في الرياض

  نفت السفارة السعودية بألمانيا حدوث اتصال مباشر بين أي من منفذي هجومي فورتسبورغ وانسباخ…

 

نفت السفارة السعودية بألمانيا حدوث اتصال مباشر بين أي من منفذي هجومي فورتسبورغ وانسباخ ومسؤولي اتصال تابعين لتنظيم الدولة الإسلامية (داعش) مقيمين في السعودية.

 

وقالت السفارة السعودية في برلين في بيان أمس الاثنين “من خلال تعاون وثيق مع السلطات الألمانية أمكن التحقق من أن واحدا فقط من المهاجمين الاثنين كان على اتصال بأحد أنصار داعش الذي سجل نفسه على شبكة تواصل اجتماعي برقم هاتف سعودي”.

 

وأضافت السفارة أن مسؤول الاتصال هذا التابع لداعش لا يقيم في المملكة العربية السعودية بل في إحدى المناطق الخاضعة لسيطرة التنظيم.

 

وتحدث عواد العواد السفير السعودي في برلين في البيان عن تكثيف التعاون بين السلطات في بلاده وألمانيا فيما يتعلق بهجومي فورتسبورغ وانسباخ.

 

وتابعت السفارة أن سلطات البلدين على اتصال دائم ومباشر وتقوم بتبادل المعلومات “فإرهاب تنظيم الدولة يشكل خطرا شديدا بالنسبة للناس في المملكة العربية السعودية وفي وسط أوروبا، والمملكة ستتصدى لهذا الإرهاب بكل السبل”.

 

وكانت تقارير في الأسبوع الماضي تحدثت عن حدوث اتصالات للمهاجمين الاثنين مع اشخاص في السعودية، لكن الادعاء العام الألماني لم يدل بتصريح حول هذا الشأن.

 

وكان منفذ هجوم فورتسبورغ هاجم عددا من ركاب قطار محلي في الثامن عشر من الشهر الماضي باستخدام بلطة وسكين فأصاب عدة أشخاص بإصابات خطيرة، وذلك قبل أن يلقى حتفه لاحقا على يد الشرطة الألمانية.

 

وبعد ذلك بنحو أسبوع، فجر رجل ينحدر من سوريا مادة متفجرة في مدينة انسباخ فأسفر التفجير عن مقتله وإصابة 15 شخصا آخر.

 

إقرأ أيضا