فوز الكاتب العراقي حازم كمال الدين بمسابقة الهيئة العربية للمسرح

فاز حازم كمال الدين، الكاتب المسرحي العراقي المقيم في بلجيكا، بالمركز الأول في مسابقة الهيئة…

فاز حازم كمال الدين، الكاتب المسرحي العراقي المقيم في بلجيكا، بالمركز الأول في مسابقة الهيئة العربية للمسرح عن نصه “السادرون في الجنون” من بين 134 نصا من 19 بلدا عربيا.

 

أعلن ذلك، مساء الجمعة الماضي، في بيان رسمي، إسماعيل عبد الله، الأمين العام للهيئة العربية للمسرح، موضحا النتائج النهائية لمسابقتي تأليف النص المسرحي الموجه للكبار والنص المسرحي الموجه للأطفال.

 

وذكر البيان أن نص “السادرون في الجنون” حاز المرتبة الأولى في مسابقة النصوص الموجهة للكبار، وتلاه في المرتبة الثانية نص “العيد” للكاتب بدر بن سعيد الحمداني من سلطنة عُمان، فيما حل ثالثا نص “أبناء الحبلى” للكاتب محمد سيد عمار من مصر.

 

والكثير من نصوص العراقي حازم كمال الدين وجدت طريقها إلى خشبة المسرح في بلجيكا وانكلترا وهولندا وكندا وغيرها من الدول. ومن بين تلك النصوص: الشجر الحزين 2000، وساعات الصفر 2005، والموناليزا البابلية 2012، وربيع أسود 2013.

 

وقدم كمال الدين أكثر من 25 عملا مسرحيا شاركت بطريقة دورية في المهرجانات المسرحية العالمية طوال ربع قرن في الغرب ومنها (Heupen met hersens) عام 1996، و(أوديب) عام 2013، وأعدّت عن عمله المسرحي في بلجيكا العديد من الأبحاث الجامعية (ماجستير)، وتم طُبع إحداها في دار الشؤون الثقافية عام 2011 تحت عنوان (تأثيرات شرقية في المسرح الغربي المعاصر).

 

وكانت الهيئة العربية للمسرح أعلنت في وقت سابق قائمة العشرين مرتبة المتقدمة في كلتا المسابقتين، وكان من بين قائمة المسابقة الخاصة بالنصوص الموجهة للكبار، 3 نصوص مسرحية للكتاب العراقيين حازم كمال الدين، ومثال غازي، ومحمد حسين عبد الرزاق.

 

وقال اسماعيل عبد الله إن الهيئة “تشعر بالاعتزاز والمسؤولية أمام هذا الإقبال الكبير على المشاركة في المسابقة، والتي قدمت للمكتبة المسرحية العربية كتاباً جددا ولامعين، ونصوصاً تميزت بالجودة والجدية على مدار نسخها الست”. وأضاف عبد الله أن “التنافس كان عالياً، وحضور المرأة والأقلام الشابة كان سمة هذه النسخة أيضا، كما كان في السنوات السابقة، كما أن المشاركات جاءت في هذه النسخة من 19 دولة عربية”.

 

وتقدم الهيئة العربية للمسرح جائزة مالية للفائزين، فضلا عن تكريمهم ضمن فعاليات مهرجان المسرح العربي في دورته السابعة التي ستعقد في الرباط من 10 إلى 16 كانون الثاني المقبل، كما ستطبع النصوص الفائزة.

 

أقرأ أيضا