قائد عمليات صلاح الدين لـ”العالم الجديد”: تحرير “البوجراد” تعني سيطرتنا على كامل أراضي بيجي

عدّ قائد عمليات صلاح الدين “تحرير” منطقة البو جراد من الناحية العسكرية بمثابة السيطرة على…

عدّ قائد عمليات صلاح الدين “تحرير” منطقة البو جراد من الناحية العسكرية بمثابة السيطرة على جميع مناطق قضاء بيجي، في وقت يستمر فيه التقدم على جبهة جزيرة سامراء ضد أوكار تنظيم الدولة الاسلامية “داعش”.

 

وقال قائد عمليات صلاح الدين الفريق الركن جمعة عناد لـ”العالم الجديد”، إن “القوات المشتركة من الجيش والحشد الشعبي فرضت سيطرتها الكاملة على تل البو جراد غرب قضاء بيجي، والذي يعتبر من أهم المناطق الاستراتيجية، إذ أن السيطرة عليه تعتبر من الناحية العسكرية سيطرة على جميع مناطق قضاء بيجي”.

 

وأشار عناد الى أن “القوات المشتركة قتلت في معارك تحرير البوجراد اكثر من 200 داعشي، فضلا عن تمكن القوات الامنية والحشد الشعبي من فك وتأمين الطريق الرابط بين قضاء بيجي ومصفى بيجي”.

 

الى ذلك، أعلن قائد عمليات سامراء اللواء الركن عماد الزهيري، عن “تمكن قواته من تحرير العديد من الجيوب التابعة لتنظيم داعش غرب جزيرة سامراء، فضلا عن تطهير ثلاث قرى، وفتح شارع الشريف عباس في المنطقة المذكورة”.

 

ولفت الزهيري في حديث لـ”العالم الجديد”، الى أن “قيادة عمليات سامراء تمكنت وخلال عملياتها الامنية الرامية لتطهير جزيرة سامراء من تدمير عجلة في منطقة اللاين، كما طهرت قرية صغيرة ضمن عملية تطهير عين الفرس، وقريتين تقعان على محوري التقدم، كما عثرت على 14 عبوة ناسفة خلال عملية تطهير طريق اللاين في جزيرة سامراء”.

 

وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي زار أمس الأول الاثنين، قواطع العمليات في محافظة صلاح الدين وقضاء بيجي للاطلاع على سير العمليات الامنية والعسكرية لانجاز التحرير الكامل لمصفى بيجي وبعض المناطق المحيطة به.

 

وعقد اجتماعا بالقادة الامنيين والعسكريين وقادة الحشد الشعبي، حيث تم وضع الخطط الكفيلة لادامة زخم الانتصارات المتحققة في مصفى بيجي وتحريره بشكل كامل لما يشكله من أهمية في الحرب مع العصابات الارهابية”.

 

وزار حيدر العبادي قرية المزرعة في بيجي وعقد اجتماعا اخر في مقر قيادة العمليات اكد فيه ان الانتصار في معركة بيجي وتحريرها بشكل كامل مهم جدا لانها تعتبر فصلا مهما جدا في كسب المعركة النهائية ضد العصابات الارهابية.

 

وعبر رئيس مجلس الوزراء عن فخره ببطولات القوات المسلحة من جيش وشرطة وحشد شعبي وابناء عشائر، مؤكدا على انه في الوقت الذي نخوض فيه معركة الاصلاحات فان أعيننا تنظر بذات الاهمية وأكثر الى معركتنا مع عصابات داعش الارهابية.

 

وشدد على ان دعم المقاتلين لن يتراجع، وأن من يمتلك مثل هؤلاء الابطال، وهذا الشعب فانه سينتصر حتما.

 

أقرأ أيضا