لاعب عراقي سابق: خسارتنا أمام اليابان منصفة والتبديلات كانت خاطئة

أكد لاعب المنتخب العراقي لكرة القدم السابق محمد كاظم مزيد، أن أسود الرافدين قادرون على…

أكد لاعب المنتخب العراقي لكرة القدم السابق محمد كاظم مزيد، أن أسود الرافدين قادرون على التأهل إلى الدور الثمانية بالرغم من الخسارة أمام اليابان بهدف دون رد ضمن بطولة كأس آسيا المقامة حاليا في استراليا، مؤشرا على وجود خطأ في التبديلات التي أجراها الكادر التدريبي.

 

وقال مزيد في حديثه لـ”العالم الجديد”، إن “خسارة المنتخب العراقي أمام نظيره الياباني كانت متوقعة، نتيجة الفارق الفني بين لاعبي المنتخبين والأندية التي يمثلونها”، مؤكداً أن “الخسارة بهدف كانت منصفة، لأن المنتخب الياباني أضاع الكثير من الأهداف المحققة”.

 

ولفت إلى أن “الحكم الإيراني علي رضا فرجاني كان منصفا ولم تؤثر قراراته على نتيجة المباراة”.

 

وظهر المنتخب العراقي لكرة القدم بأداء ضعيف، إذ لم يتمكن من مجاراة المنتخب الياباني الذي فرض سيطرته على المباراة، إضافة إلى أن البطولة كشفت ضعف خط الهجوم.

 

وأشار إلى أن “هناك تخبطا ظهر فيه المنتخب العراقي خلال مباراة اليابان، إضافة إلى أن تبديلات اللاعبين لم تكن مناسبة، حيث من المفترض أن يكون اللاعب همام طارق بدلا من علي عدنان، وأحمد ياسين بدلا من امجد كلف”، مضيفا أن “اللاعب جستن ميرام وظيفته الأساسية صانع ألعاب وليس مهاجما صريحا”.

 

وختم مزيد حديثه بالقول، إن “المنتخب العراقي قادر على الوصول إلى دور الثمانية من خلال الفوز على منتخب فلسطين”.

 

ويحتاج المنتخب العراقي إلى التعادل أو الفوز على نظيره الفلسطيني، مع خسارة أو تعادل المنتخب الأردني لكي يتأهل إلى دور الثمانية من بطولة كأس آسيا، والفوز بـ4 أهداف فما فوق في حالة فوز المنتخب الأردني على الياباني.

 

 

إقرأ أيضا