مجلس الوزراء يوجه بوضع جدول قطع مبرمج للتيار الكهربائي

وجه مجلس الوزراء الحكومات المحلية بالاتفاق على وضع جدول قطع مبرمج للتيار الكهربائي

وجه مجلس الوزراء الحكومات المحلية بالاتفاق على وضع جدول قطع مبرمج للتيار الكهربائي.
ويعاني العراق نقصاً في الطاقة الكهربائية منذ بداية سنة 1990، إلا أن السنوات الثلاث الماضية شهدت تحسناً في توفير الطاقة الكهربائية بعد افتتاح عدد من المحطات الكهربائية.
واستمرت ساعات التشغيل بسبب انشاء تلك المحطات إلى نحو 20 ساعة خاصة مع انخفاض درجات الحرارة فيما تتقلص ساعات التشغيل مع ارتفاع درجات الحرارة وزيادة الأحمال على محطات التوليد خلال أوقات الذروة.
ويقول مجلس الوزراء، في بيان، تابعته “العالم الجديد”، خلال اجتماعه عقد أمس الثلاثاء، إنه “بغية تحسين وزيادة تجهيز المواطنين بالطاقة الكهربائية قرر مجلس الوزراء خلال جلسته الثامنة عشر، قيام وزارة المالية باصدار التزام يفيد باستعداد الوزارة لضمان الدفع بالآجل لصالح الشركات المتعاقدة مع وزارة الكهرباء لتزويد محطات التوليد بمادة زيت الغاز”.
ودعا مجلس الوزراء، الحكومات المحلية، الى “الاتفاق على جدول قطع مبرمج بالتنسيق بين مديريات الكهرباء في المحافظات واصحاب المولدات الاهلية وبما يزيد ساعات تزويد الكهرباء للمواطنين ووضع آلية منصفة لاسعار الكهرباء من قبل اصحاب المولدات الاهلية”، موجها “وزارة النفط بتزويد اصحاب المولدات الاهلية بالوقود”.
واتفقت وزارة الكهرباء في 7 من ايار 2016، مع وزارة النفط على تشكيل لجنة عليا مشتركة لحل المشاكل بينهما وخاصة تجهيز الوحدات التوليدية بالوقود، وفيما أقرت “بعدم قدرتها على تجاوز الفجوة المتنامية بين الإنتاج والطلب حتى العام 2018″، توقعت أن يكون التجهيز خلال الصيف الحالي “أفضل” من سابقه.
وبررت وزارة الكهرباء في، 24 نيسان 2016، تراجع ساعات التجهيز إلى فقدانها 6500 ميغا واط بسبب تأخر أعمال صيانة الوحدات التوليدية وشح الوقود وعدم صرف ميزانيتها.

أقرأ أيضا