مدرب حراس المرمى السابق يستغرب من تراجع مستواهم بكأس آسيا

استغرب مدرب حراس مرمى المنتخب الوطني العراقي السابق عبد الكريم ناعم من المستوى المتراجع لحراس…

استغرب مدرب حراس مرمى المنتخب الوطني العراقي السابق عبد الكريم ناعم من المستوى المتراجع لحراس مرمى منتخب اسود الرافدين في نهائيات امم اسيا والتي اختتمت باستراليا امس.

 

وقال ناعم في حديث لموقع كورة، إن “حالة عدم الاستقرار التي شهدها مرمى المنتخب العراقي في نهائيات امم آسيا قد تعود الى الحمل الزائد الذي تعرض له الحراس قبل انطلاقة البطولة، إذ أن العراق كان والى وقت قريب لا يعاني من مشاكل في مركز حارس المرمى بيد أن الامر اختلف في النهائيات الاخيرة”.

 

وأشار مدرب حراس مرمى العراق في خليجي 22 بالسعودية، الى ان “الأخطاء الدفاعية التي ظهرت على المنتخب العراقي لاسيما امام ايران وكوريا الجنوبية والامارات احدثت نوعا من عدم الثقة بين حراس المرمى والخط الدفاعي العراقي الامر الذي انعكس سلبيا على المنظومة الدفاعية لمنتخب اسود الرافدين”.

 

ورفض ناعم تحميل حراس المرمى وخاصة جلال حسن ومحمد حميد ومدربهما عماد هاشم مسؤولية دخول الاهداف الـ8 في مباريات العراق ضد ايران وكوريا والامارات”، مشيراً إلى أن “الحالة الدفاعية في كرة القدم اليوم تبدا من خط الهجوم ومن ثم خط الوسط وانتهاء بالخط الدفاعي وحارس المرمى”.

 

وأشار إلى أن “منتخب اسود الرافدين عانى كثيرا من الكرات الثابتة والساقطة في المناطق القريبة من المرمى بسبب سوء مراقبة اللاعب المنافس وضعف التغطية الدفاعية الى جانب عدم حسم بعض الكرات من قبل الحارسين جلال حسن ومحمد حميد”.

 

يذكر أن عبد الكريم ناعم كان قد مثل اندية التجارة والزوراء على الصعيد المحلي, وسبق له ان تولى منصب مدرب حراس مرمى المنتخب العراقي في نهائيات الالعاب الاولمبية في اثينا 2004 وتصفيات كاس العالم 2014 بالبرازيل وبطولتي كاس الخليج العربي في البحرين والسعودية على التوالي.

 

 

 

 

 

إقرأ أيضا