مصدر أمني: مطار المثنى استقبل 100 جثمان من ضحايا مجزرة ناظم التقسيم

كشف مصدر عسكري عن وصول 100 من جثامين ضحايا مجزرة ناظم التقسيم الى مطار المثنى

كشف مصدر عسكري عن وصول 100 من جثامين ضحايا مجزرة ناظم التقسيم الى مطار المثنى.

 

وهم بحسب مصدر امني في مطار المثنى تواصلت معه “العالم الجديد” فان “جثامين شهداء مجزرة ناظم التقسيم الى مطار المثنى قبل يومين على وجبات، حتى وصل عددها الى حوالي 100 جثمان”.

 

وكانت “العالم الجديد” قد نشرت بتاريخ 30 نيسان نقلا عن مقاتل ينتمي للفوج الثاني، من اللواء الاول التابع للفرقة الاولى والمرابط في ناظم الثرثار بالأنبار أن “40 جثمانا من شهداء مجزرة ناظم التقسيم وصلت الى مقر اللواء الاول”، مضيفا “اننا ومنذ عدة ايام نستلم جثامين الشهداء تباعا، وتصلنا مجموعة من الجثامين كلما تطهرت منطقة جديدة في ذراع دجلة قرب ناظم التقسيم”.

 

وعن واحتمال وجود جثامين اخرى تحدث المصدر “نعم هناك جثامين في الضفة الاخرى للجسر، اذ ان داعش بعد سيطرته على تلك المنطقة قام بتفجير عدد من الجسور، وهناك مناطق في الضفة الاخرى لم تطهر بعد”.

 

وكان مقر القوات المشتركة المرابطة في ناظم تقسيم الثرثار والذي يضم قوة من الفوج الرابع، اللواء الاول التابع للفرقة الاولى، وكذلك قوة تتبع لواء 38 الفرقة العاشرة اضافة الى عناصر من الحشد الشعبي قد تعرض لهجوم عنيف يوم الجمعة الماضي من قبل داعش بآليات ثقيلة ومدرعات مفخخة، ادى الى سيطرة داعش على المقر.

 

أثناء الهجوم حاولت قوة من اللواء 38 وكذلك القوة المرافقة لقائد الفرقة الاولى تقديم الدعم والاسناد للقوة المرابطة في ناظم التقسيم لكنها تعرضت لصهريج مفخخ، ما ادى الى استشهاد قائد الفرقة الاولى وامر لواء 38 وبعض المراتب.

 

إقرأ أيضا