مصدر طبي للعالم الجديد: الحصيلة النهائية لاعتداء عين التمر 8 شهداء واربعة جرحى

افاد مصدر مطلع الاثنين من مستشفى عين التمر الواقع غرب كربلاء في حديث خاص للعالم…

افاد مصدر مطلع الاثنين من مستشفى عين التمر الواقع غرب كربلاء في حديث خاص للعالم الجديد ان الحصيلة النهائية لضحايا الاعتداءات الارهابية وصلت 8 شهداء واربعة جرحى بينهم طفل حالته خطيرة.

وكان المتحدث باسم وزارة الداخلية اعلن في تصريحات صحفية هذا اليوم ان “ستة انتحاريين يرتدون احزمة ناسفة تسللوا الى حي الجهاد في قضاء عين التمر غرب كربلاء اشتبكوا مع القوات الامنية” مضيفا ان “احدهم تمت محاصرته من قبل القوات الامنية مما اجبره على تفجير نفسه في احد البيوت”.

على صعيد ذي صلة كانت صحيفة العالم الجديد قد نشرت في 5 ايلول الماضي تفاصيل خاصة حصلت عليها من مصادر موثوقة عن الخرق الامني الذي حصل في عين التمر مساء 28 آب الماضي والذي تبناه تنظيم داعش. العمل الارهابي ادى الى استشهاد 17 مدنيا بينهم سبعة افراد من عائلة واحدة. وبحسب المعلومات التي نشرتها العالم الجديد فان “العمل الارهابي نفذه اربع انتحاريون استقروا داخل مدينة عين التمر لعدة ايام قبل تنفيذ العملية، وقد دخلوا المدينة بمساعدة احد النازحين” المصدر اكد ايضا “كان يفترض ان تسير العملية بشكل مختلف لكن الصدفة اثرت كثيرا على مسارها، وذلك لان المنفذين خططوا لاستغلال احد البيوت القريبة من مركز الشرطة والذي تم ترميمه بما يتناسب وحجم المهمة الجديدة وهي اقتحام مركز شرطة المدينة الذي لم يحظ بتحصينات كافية” منوّها الى “الارهابيين وحينما كانوا في الطريق من مخبئهم في المدينة الى البيت المقرر استغلاله للعملية حصل هناك اطلاق نار بسبب حفلة زفاف، كان ذلك مربكا بالنسبة للإرهابيين، توقعوا ان العملية كشفت وانهم استهدفوا فردوا على مصدر النيران وحصل تبادل لأطلاق النار” المصدر الامني ذكر ايضا “ان ما ساهم بتأخير ردة الفعل ان النداءات التي وصلت من القطعات العسكرية القريبة من الحادث كانت تعزو ذلك الى حفلة الزفاف مرة ومرة اخرى الى نزاع عشائري، وفي مثل هذه الحالات فان الرد على النيران يخضع لضوابط صارمة”.

إقرأ أيضا