مصدر لـ(العالم الجديد): مروحيتان ايرانيتان خرقتا الاجواء العراقية عند الحدود مع البصرة

خرقت مروحيتان ايرانيتان الاجواء العراقية، امس الاول الثلاثاء، عند قاطع مسؤولية المنطقة الرابعة لحرس الحدود…

خرقت مروحيتان ايرانيتان الاجواء العراقية، امس الاول الثلاثاء، عند قاطع مسؤولية المنطقة الرابعة لحرس الحدود جنوب مدينة البصرة المحاذية للجمهورية الاسلامية في ايران، ما يعد اول خرق للاجواء العراقية منذ بدء العام الجديد.

 

وكشف مصدر مسؤول في وزارة الداخلية لـ”العالم الجديد”، ان “الطائرتين خرقتا الاجواء العراقية عند الساعة الحادية عشر صباحاً بالتوقيت المحلي وعلى مدى نصف ساعة ثم غادرتا بعدها باتجاه العمق الايراني”.

 

وبيّن المصدر الذي فضّل عدم الكشف عن اسمه لـحساسية المعلومة، ان “الخرق الايراني، امتد على الشريط الحدودي بين البلدين، باتجاه الاجواء العراقية”، لافتاً الى ان “الطائرتين حلقتا ضمن مسؤولية الفوج الرابع للواء حرس الحدود المنطقة التاسعة، بين منطقتي ملحق الفتحة وملحق الدسيم”.

 

وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي، كشف في مقابلة اجرته معه جريدة الحياة في (20 كانون الثاني الجاري)، ان الطيران الايراني خرق الاجواء العراقية ثلاثة مرات العام الماضي (2014)، أحدها في شهر آب الماضي، وخرقان في تشرين الثاني وكانت خروقات استطلاعية، فيما لم يكشف عن مناطق الخرق.

 

ونفت القوة الجوية العراقية، في (6 كانون الأول 2014) قيام طائرات إيرانية بخرق الأجواء العراقية واستهداف مواقع لتنظيم “داعش” في داخل الاراضي العراقية، على الرغم من اعتراف مسؤول إيراني لصحيفة “ذي جارديان” البريطانية أن بلاده شنت غارات على مواقع لتنظيم “داعش” في شرق العراق من دون التنسيق مع واشنطن.

 

واعلن البنتاغون مؤخراً أن غارات إيرانية استهدفت مواقع لـ”الجهاديين” في العراق، حيث أوضح المتحدث باسم البنتاغون ستيف وارن، أن الغارات تمت في محافظة ديالى، مشيراً إلى أنها العملية القتالية الأولى لمقاتلات “اف-4” الإيرانية ضد تنظيم “داعش”.

 

إقرأ أيضا