مصدر نفطي لـ(العالم الجديد): تسرّب غاز أنبوب (البصرة) سببه إهمال مقاول محلي

الخميس الماضي، وقع حادث عرضي في انبوب لنقل الغاز بالقرب من حقل الزبير النفطي، ما…

الخميس الماضي، وقع حادث عرضي في انبوب لنقل الغاز بالقرب من حقل الزبير النفطي، ما تسبب بتسرب محدود للغاز الطبيعي، اوقف عمل شركة غاز البصرة – الشركة المستفيدة من الانبوب -، والرغم من احتواء الحادث، غير ان ثمة ما يجعل التساؤلات مفتوحة عن اجراءات السلامة والامان في المواقع النفطية والغازية في البصرة.

 

الانبوب الغازي يقع ضمن حدود ناحية خور الزبير، وخارج السياج الامني لشركة غاز البصرة، وبينما اشارت لجنة الكهرباء والطاقة في مجلس البصرة، الخميس الماضي، ان تسرب الغاز كان مصدره أحد المعامل التابعة لشركة غاز الجنوب في ناحية خور الزبير، لكن المعطيات دلّت على ان التسرب كان مصدره “كسر” في انبوب لنقل الغاز اثناء اعمال حفر لم تتوافر على اجراءات السلامة.

 

ووفقاً لمصدر مسؤول كبير في وزارة النفط، تحدثت اليه “العالم الجديد”، بشأن الحادث، بيّن ان “المسبب كان اهمال مقاول خارجي اثناء عمليات حفر”.

 

ولفت الى ان “شركة (eni الايطالية) النفطية الحاصلة على استثمار حقل الزبير النفطي تعاقدت مع مقاول خارجي محلي يعمل لصالحها، بالقرب من حدود الرقعة المسؤولة عنها شركة غاز البصرة، التي لم يأخذ الاذن منها للعمل بالقرب من انشاءاتها ومحرماتها”، موضحاً “اعمال المقاول كانت قريبة جداً من منطقة الشركة، وعلى مقربة من السياج الامني لغاز البصرة”.

 

ونوّه الى ان “المقاول كان يجري اعمال حفر، ما تسبب بكسر في احدى انابيب نقل الغاز”، مضيفاً ان “الكسر تسبب بتسرب كمية من الغاز، وهو ما يطلق عليه بـ(فيلر)، لكنه كان تسرباً محدوداً”.

 

ادارة شركة غاز البصرة، وادارة الصحة المهنية فيها، سيطروا على الحادث، وتمت معالجة الضرر وأعيد العمل بمعامل غاز البصرة، خلال ساعتين. وأكد المصدر “عدم تضرر المنشآت او الموظفين بالحادث”.

 

واشار الى ان “الطاقة الإنتاجية للشركة التي تصل الى 400 مقمق، في موقع محطة الرافضية، تأثرت حينها بحدود 5%  التي لا تتجاوز 20 مقمق”.

 

واوضح المصدر في وزارة النفط، ان “الوزارة شركة eni الايطالية، من اجل معرفة هوية المقاول، ومن كان يعمل في تلك المنطقة واحدث التسريب والضرر ومع اي جهة متعاقدة تحديدا، لان هذه الاضرار والتسرب يترتب عليها حقوق قانونية لشركة غاز البصرة”.

 

 

إقرأ أيضا