مطالبات بمقاطعة فيلم (قناص العراقيين) الأميركي لمعاداته الإسلام

طالبت منظمة أميركية عربية تعنى بالحقوق المدنية المخرج والممثل “كلينت ايستوود” مخرج فيلم “قناص العراقيين”…

طالبت منظمة أميركية عربية تعنى بالحقوق المدنية المخرج والممثل “كلينت ايستوود” مخرج فيلم “قناص العراقيين” والممثل برادلي كوبر أن يستنكرا لغة الكراهية الموجهة ضد الأميركيين العرب والمسلمين وذلك بعد عرض الفيلم الذي يتناول دور قناص أميركي في حرب العراق.

 

وقالت اللجنة العربية الأميركية لمكافحة التمييز في رسالة إلى إيستوود وكوبر إن أعضائها أصبحوا هدفا “لتهديدات عنيفة” منذ بداية الأسبوع قبل أيام من العرض العام للفيلم الذي احتل صدارة شباك التذاكر، مشيرة إلى أنها تعمل مع مكتب التحقيقات الاتحادي والشرطة لتقييم التهديدات.

 

ونقل موقع ” ET” الترفيهى الأميركي عن رئيس اللجنة ” سامر خلف”أمس الأول السبت إنه لا معنى للدعوة لمقاطعة الفيلم نظرا لنجاحه من حيث مبيعات التذاكر، لأن الناس ستشاهد الفيلم، وإذا قاطعناه فلن يتسبب ذلك إلا في إقبال الناس على مشاهدته بشكل أكبر، مضيفا أن البيانات العامة من الممكن أن تبعث برسالة مفادها أن “العرب أميركيون وأن المسلمين أميركيون”.

 

يذكر ان قصة الفيلم مرشح لـ 6 جوائز أكاديمية منها جائزة أحسن فيلم ويدور حول قصة “كريس كيل” الجندي الراحل من قوة العمليات الخاصة التابعة للبحرية الأميركية في العراق الذى قتل نحو 160 شخصا مسلما في العراق وانه يحاول إظهار البطل – كيل- الذي وصف المسلمين في مذكراته بأنهم “همجيون” في صورة حسنة .

 

يشار الى ان الفيلم ماخوذ عن قصة حقيقية وهى شخصية الجندى الأميركي الذى خدم فى العراق وقتل عدد كبير جدا من المواطنيين العراقيين ولدى عودته الى الولايات المتحدة قام جندى من قدامي المحاربين بقتله بالرصاص قرب منزله 2013.

 

 

إقرأ أيضا