منظمة العفو الدولية تتهم السلطات الكردية في كركوك بتهديم منازل العرب السنة

في تقريرها الذي صدر مؤخرا تحت عنوان “اين عسانا ان نذهب؟” اتهمت منظمة العفو الدولية…

في تقريرها الذي صدر مؤخرا تحت عنوان “اين عسانا ان نذهب؟” اتهمت منظمة العفو الدولية السلطات الكردية في كركوك بشن موجة جديدة من عمليات التهجير القسري للعرب في المدينة اضافة الى تهديم منازلهم.

وجاء في تقرير المنظمة الدولية المعنية بحقوق الانسان الذي صدر الاثنين “عانى السكان العرب الذين نزحوا إلى محافظة كركوك، والسكان العرب المقيمون فيها، من انتكاسة في أعقاب الهجوم الدامي، والمنسق والمباغت، الذي شنته الجماعة المسلحة التي تطلق على نفسها اسم تنظيم “الدولة الإسلامية” على محافظة كركوك يوم 21 أكتوبر/تشرين” التقرير اضاف ايضا “أن السلطات في كركوك بادرت، رداً على الهجوم، بهدم منازل مئات من العرب السُنَّ ة من سكان كركوك والعرب الذين كانوا قد فروا إليها من محافظات الأنبار وديالى وصلاح الدين، مما أسفر عن تشريد مئات العائلات قسراً إلى خيام أو إبعادهم من محافظة كركوك”.

منظمة العفو الدولية طالبت السلطات الكردية بانهاء عمليات التهجير القسري والهدم غير القانوني لمنازل السكان العرب سواء بالنسبة للنازحين الى المدينة او سكان المدينة الاصليين من العرب.

في ختام التقرير طالبت المنظمة الدولية الحكومة المركزية ايضا بالسماح للمهجرين بالعودة الى مناطقهم التي حررت من تنظيم داعش.

إقرأ أيضا