هل توسّط نجل أردوغان لدى (داعش) بشأن الرهينتين اليابانيين؟

قدم نائب حزب الحركة القومية ثاني أكبر أحزاب المعارضة في تركيا أوزجان يينيتشري استجوابا إلى…

قدم نائب حزب الحركة القومية ثاني أكبر أحزاب المعارضة في تركيا أوزجان يينيتشري استجوابا إلى البرلمان بشأن الادعاءات التي تقول إن بلال أردوغان نجل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان التقى رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي في 4 شباط فبراير الحالي، بخصوص الرهينتين اليابانيين اللذين تم قتلهما بصورة بشعة على يد مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية (داعش).

 

وطالب يينيتشري في استجوابه الموجه إلى رئيس الوزراء أحمد دواد أوغلو بالرد على هذه الادعاءات، موضحا أنها وردت في الصحف التركية والعالمية.

 

وتساءل النائب في استجوابه “هل ادعاءات لقاء بلال أردوغان برئيس وزراء اليابان شينزو آبي بخصوص الرهينتين اليابانيين اللذين تم قتلهما على يد تنظيم (داعش) تعكس الحقيقة؟ وإن لم تكن لها حقيقة فمتى علم رئيس الوزراء أحمد داود أوغلو بهذا اللقاء؟”.

 

كما تساءل النائب عما إذا كان تم هذا اللقاء بعلم من وزارة الخارجية ووزير الخارجية مولود تشاووش أوغلو أم لا؟.

 

وأضاف “بأية صفة قام الشخص المدعو بلال أردوغان الذي لاتناط به أية وظيفة رسمية بإجراء هذا اللقاء المزعوم أنه تم مع شينزو آبي؟ وهل من مهام بلال أن يقوم بالوساطة مع (داعش)؟ وكيف ذهب بلال ليجري اللقاء المذكور؟”.

 

إقرأ أيضا