واشنطن تطلب من طهران المساعدة بإشراك الأطراف اليمنية في محادثات

ذكر مسؤول أميركي امس الأربعاء، إن الولايات المتحدة طلبت مساعدة إيران في جعل الأطراف المتحاربة…

ذكر مسؤول أميركي امس الأربعاء، إن الولايات المتحدة طلبت مساعدة إيران في جعل الأطراف المتحاربة في اليمن تشارك في محادثات بشأن تسوية سياسية وذلك حينما اجتمع وزيرا الخارجية الايراني والأميركي يوم الاثنين.

 

وإيران متحالفة مع جماعة الحوثي التي سيطرت على العاصمة اليمنية صنعاء في سبتمبر أيلول مطالبة بحكومة لا تستبعد أي طرف. ومنذ ذلك الحين توغلت قوات الحوثيين في الجنوب وهو ما اثار انزعاج السعودية التي تخشى توسع النفوذ الإيراني في المنطقة.

 

وقادت السعودية حملة جوية لقصف أهداف للحوثيين. وشملت الضربات الجوية خمس محافظات يمنية مع اشتداد القتال في مدينة عدن الجنوبية أمس. وقالت مصادر في المنطقة لرويترز، إن المملكة تقوم بتدريب رجال قبائل مسلحين لمقاتلة الحوثيين.

 

وردا على سؤال عما إذا كان وزير الخارجية الأميركي جون كيري طلب من نظيره الإيراني محمد جواد ظريف اثناء محادثات في نيويورك يوم الاثنين ان تستخدم بلاده نفوذها في جعل الأطراف تشارك في المحادثات قال مسؤول بوزارة الخارجية الأميركية للصحفيين “نعم”.

 

وأضاف المسؤول الذي طلب عدم الإفصاح عن هويته أن ذلك معناه طلب المساعدة الإيرانية في جعل الحوثيين يتفاوضون.

 

وقال كيري يوم الاثنين للصحفيين قبل اجتماعه مع ظريف لبحث البرنامج النووي الإيراني إنه يتوقع أن يحضر اليمن المحادثات.

 

وأضاف قائلا “بالتأكيد سأدعو أن يقوم الجميع بدورهم لمحاولة تقليل العنف والسماح ببدء المفاوضات بطريقة ستحمي مصالح اليمنيين”.

إقرأ أيضا