رئيس مجلس البصرة يشيد بقرار تحويل مقر شركة النقل البحري إلى المحافظة

رئيس مجلس البصرة يشيد بقرار تحويل مقر شركة النقل البحري إلى المحافظة

أشاد صباح البزوني، رئيس مجلس محافظة البصرة، بقرار وزير النقل تحويل مقر الشركة العامة للنقل البحري إلى البصرة، في وقت تحدث الوزير باقر الزبيدي أمام مجلس المحافظة عن مشاكل تعترض انتشال الغوارق في شط العرب وسبب عدم زيارته مشروع ميناء الفاو الكبير.   وقال البزوني جلسة مفتوحة لمجلس محافظة البص
...
أشاد صباح البزوني، رئيس مجلس محافظة البصرة، بقرار وزير النقل تحويل مقر الشركة العامة للنقل البحري إلى البصرة، في وقت تحدث الوزير باقر الزبيدي أمام مجلس المحافظة عن مشاكل تعترض انتشال الغوارق في شط العرب وسبب عدم زيارته مشروع ميناء الفاو الكبير.   وقال البزوني جلسة مفتوحة لمجلس محافظة البصرة حضرها الزبيدي فضلا عن أعضاء الحكومة المحلية ومديري الدوائر التابعة لوزارة النقل العاملة في المحافظة إن "نقل شركة النقل البحري للبصرة هو انجاز بالنسبة للبصرة ولم تأت إلا بجهود السيد الوزير".   ويتحدث وزير النقل باستمرار هذه الأيام عن سعيه لتفعيل مشروع البصرة عاصمة العراق الاقتصادية. وتعاني البصرة من مشاكل عديدة في قطاع النقل بينها وجود غوارق في مياه شط العرب المنفذ المائي المهم.   وقال الزبيدي إن "هناك مشكلة قانونية كما يبدو في شط العرب، وهو خط التالوك، فمتى ما انجزت وزارتا الخارجية في العراق وإيران الاتفاق النهائي على خط التالوك، فاننا سوف نقوم بتنظيف شط العرب من كل الغوارق". ونوه بأن العراق يمتلك الآن أكبر رافعة لانتشال الغوارق هي الرافعة أبا ذر وهي ممولة من القرض الياباني، وبامكانها أن ترفع حتى 2000 طن. وذكر الزبيدي أن "هناك مشكلة أخرى في مجال الغوارق التي تم انتشالها، فهناك شرط سابق لمجلس الوزراء ألا تباع إلا من خلال وزارة الصناعة التي لم تقم بواجبها وسوف نطرح هذا الأمر بجلسات مجلس الوزراء لتستفيد شركاتنا التي تعيش على التمويل الذاتي من هذا الأمر وتعمل على تحسين رواتب موظفيها".   ولم يزر الوزير مشروع ميناء الفاو. وعزا ذلك إلى أنه "لن يزور مكانا اذا لم تكن لديه رؤية واضحة حول ماذا يريد أن يفعل" فيه، في وقت لم يتخذ الوزير قرارا نهائيا بشأن كيفية المضي في تنفيذ مشروع الميناء.