فرقة العباس القتالية: لانمانع من الاشتراك في "معركة الموصل" ضد "داعش"

فرقة العباس القتالية: لانمانع من الاشتراك في "معركة الموصل" ضد "داعش"

أكدت فرقة العباس القتالية، التابعة إلى العتبة العباسية في محافظة كربلاء، عدم ممانعتها من المشاركة في معركة تحرير الموصل من عناصر تنظيم داعش، في حال طلب منها ذلك، من قبل هيئة الحشد الشعبي أو قوات البيشمركة لغرض الإسناد، وموافقة القائد العام للقوات المسلحة أو العمليات المشتركة أو وزارة الدفاع.  
...
أكدت فرقة العباس القتالية، التابعة إلى العتبة العباسية في محافظة كربلاء، عدم ممانعتها من المشاركة في معركة تحرير الموصل من عناصر تنظيم داعش، في حال طلب منها ذلك، من قبل هيئة الحشد الشعبي أو قوات البيشمركة لغرض الإسناد، وموافقة القائد العام للقوات المسلحة أو العمليات المشتركة أو وزارة الدفاع.   وقالت الفرقة في بيان تلقت "العالم الجديد" نسخة منه اليوم الخميس، إن "قواتنا القتالية على استعداد تام لخوض تلك المعركة التي تأتي استجابة لفتوى الجهاد الكفائي، ووفاءً لأهل العراق وأرضه".   وأوضح البيان "لدينا العدة والعدد والخبرات الكافية لأداء مهام في دحر الإرهابيين لما كسبته من خبرات في معاركها السابقة"، لافتا إلى أن مشاركتها "ستكون مقتصرةً على الإسناد في الدروع والمدفعية والصواريخ والاستطلاع دون اشتراك قوات المشاة التابعة لها".   وكشف عن أن "المحطة القادمة للفرقة سيكون تحرير ناحية البشير التي تنتظر فيها موافقة الحكومة للبدء".   وكان تنظيم داعش قد احتل الموصل في حزيران من العام 2014، فيما تم طرده من جميع المحافظات التي احتلها باستثناء نينوى، حيث كان لفصائل الحشد الشعبي دزر بارز في اسناد القوات الأمنية العراقية بمهامها القتالية.  

أخبار ذات صلة